الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

كاميرا حديثة تلتقط 5 تريليونات صورة في الثانية

نجح علماء سويديون في تطوير أسرع كاميرا في العالم قادرة على التقاط خمسة تريليونات صورة ثابتة في الثانية متجاوزة بذلك الكاميرات التجارية السابقة التي كانت تصور 100 ألف صورة في الثانية فقط. ووفقاً لموقع ساينس نيوز، بات بإمكان الجميع استخدام هذه الكاميرا لتقديم نظرة خاطفة عن الظواهر التي تحدث بسرعة عالية مثل التفاعلات الكيميائية السريعة الحارقة التي تقع أثناء الانفجارات وبعض الظواهر الطبيعية الأخرى. واختبر الباحثون في جامعة لوند السويدية سرعة الكاميرا عن طريق تصوير جسيمات الضوء عن مسافة قريبة جداً بقياس سمك ورقة، ثم بدؤو في إبطاء سرعة التصوير لرصد العملية برمتها. وتعمل الكاميرا الجديدة حسب العلماء عن طريق وميض ليزر يتكرر مراراً مع كل فلاش لتحصيل صور فريدة من نوعها، ثم تتجمع هذه الانعكاسات في صورة واحدة يتم تحليلها بعد ذلك. وتعمل تقنية الخوارزمية المعتمدة في ذاكرة الكاميرا على إعادة فك رموز الصورة حتى تخرج في حالتها النهائية. وشاركت في تطوير الكاميرا الفائقة السرعة شركة ألمانية متخصصة في تصنيع الكاميرات المختبرية آملة أن يكون المشروع مكتملاً بشكل نهائي بحلول 2019. ويركز الباحثون بالخصوص على حجم الكاميرا الذي يتوقعون تصغيره حتى تصير خفيفة الوزن ويمكن لأي شخص حملها والتصوير بها دون مشاكل. وتتضمن هذا الكاميرا تقنية جديدة تحول كل صورة إلى أربع صور متناسقة يمكن التصرف فيها لاحقاً وتكبيرها أو تصغيرها حسب الحجم الذي نرغب فيه. وتمتاز الكاميرا الحديثة بسرعتها الفائقة التي لم تثبت إلى حد الآن أي كاميرا دقة متناهية في التصوير مثلها. وتخضع الكاميرا في هذه الأيام لتجارب متعددة في ظروف طبيعية مختلفة قبل طرحها في الأسواق.
#بلا_حدود