الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

تأهيل 22 شاباً موهوباً في ورشة التمثيل السينمائي المتقدمة

نظم مسرح دبي الشعبي بالتعاون مع اتحاد كتاب وأدباء الإمارات ـ دبي مساء أول من أمس حفل تخرج الدورة الثالثة لورشة التمثيل السينمائي المتقدمة في مكتبة الراشدية العامة، والتي حفزت طاقات 22 موهوباً من الإمارات بجانب عدد من المنتسبين من الدول العربية الهواة ومحترفي التمثيل. وبدأ حفل التخرج بعرض فيلم سينمائي رصد الدورات التي قدمت في الورشة والمشاهد التمثيلية التي أداها الطلبة المشاركون، استعرضت أسس التعبير والتحكم بردود الأفعال الحزينة والفرحة والغاضبة، وبعض المشاهد الحركية التي أداها الطلبة. وأكد المخرج السينمائي والمحاضر في الورشة خالد علي أن الورشة عرفت الشباب إلى الفروق بين التمثيل المسرحي والسينمائي، وأسس التعامل مع الكاميرا السينمائية والإضاءة، وطريقة الأداء التعبيري والحركي، وردود الأفعال وانطباعات الوجوه في مواقف الفرح والحزن والغضب وغيرها. وأكد سعي القائمين على الورشة إلى تأهيل وتمكين المشاركين أكاديمياً وفنياً. وأشار إلى أن مسرح دبي الشعبي يعمل على إنجاز فكرة فيلم سينمائي يجمع الطلبة المشاركين عبر نص مفصل لهم، على أن يشارك الفيلم في الدورة المقبلة من مهرجان دبي السينمائي 2017. من جانبه أوضح رئيس مجلس إدارة مسرح دبي الشعبي حمد الحمادي أن الورشة حاولت على مدار أسبوعين تمكين الطلبة المشاركين من تعلم أبجديات التمثيل السينمائي، كي يعرفوا ماهية الكواليس السينمائية ودور الطواقم التي تقف خلفها. وأشار إلى أن الشباب يتجهون إلى ورش إعداد الممثل لأنهم يرون فيها بوابة يجنون عبرها ثمار موهبتهم، كون الورشة تنظر فقط إلى الموهبة دون الوسائط أو ما شابه، فيستطيع الموهوب أن يتعلم في ورشة إعداد الممثل فن التمثيل والارتجال وفن الإلقاء وغيرها. ونوه بأن القائمين على الورشة لا يغفلون عملية تسويق هذه المواهب عبر دعوة المخرجين والمنتجين والفنانين الكبار حتى يشاهدوهم على الطبيعة.
#بلا_حدود