الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

تحذيرات في أمريكا من إطلاق الرصاص على الإعاصير

حذرت السلطات الأمريكية مواطنيها من إطلاق النار على أي إعصار يضرب البلاد، وذلك بعد حملة على تويتر وفيسبوك دعا فيها بعض الأشخاص إلى ضرب إعصار إرما بالرصاص لتفريق سحبه. ووفقاً لصحيفة نيوز الأسترالية، وجدت الفكرة قبولاً كبيراً وسط مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، ووقع العريضة أكثر من 50 ألف شخص تحمسوا للفكرة، على الرغم من خطورتها وغرابتها نسبياً. وأرجع العلماء سبب منع السلطات لإطلاق الرصاص إلى قوة الإعصار التي تقهر الجاذبية في كثير من الحالات، ويمكن على إثر ذلك أن يرتد الرصاص إلى صاحبه و يرديه قتيلاً، أو يقتل شخصاً آخر، لأن ضراوة الإعصار تحول مسار الرصاص بشكل كبير. وكانت ولاية فلوريدا قد شهدت إعصار إرما الذي ضربها بسرعة رياح وصلت إلى 297 كيلومتراً في الساعة، وخلّف خسائر مادية جسيمة أتلف جراءها آلاف المساكن وأُخليت مناطق عدة بعد إعلانها مناطق منكوبة. وتجدر الإشارة إلى أن إعصار إرما هو أقوى إعصار في المحيط الأطلسي في التاريخ الحديث، حيث دمر البنية التحتية في منطقة الكاريبي، كما قتل 25 شخصاً وهدم العديد من المنازل. وأطلق بعض المغردين ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي حملة لإطلاق الرصاص على إعصار إرما، وهي طريقة ساخرة للتعبير عن الغضب من الإعصار، وكذا للترويح عن النفس، بحسب أصحابها. ودفعت هذه الحملة مكتب باسكو للشرطة في فلوريدا إلى تحذير السكان من استعمال السلاح ضد الإعصار، خصوصاً عندما تومض شرارة البرق، حيث يمكن أن تردي صاحبها قتيلاً على الفور. وستكون لهذه العملية آثار خطرة جداً على أصحابها، إذ ستهدد حياتهم، ويمكن أيضاً أن تسبب المتاعب لأشخاص آخرين.
#بلا_حدود