الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

دراسة: الحياة على الأرض تعود إلى 3.95 مليار سنة

جزمت دراسة يابانية جديدة نشرت نتائجها في مجلة الطبيعة أن الشكل الأول للحياة على الأرض يعود إلى 3.95 مليار سنة على الأقل. وأكد فريق علماء ياباني من جامعة طوكيو بقيادة تاكايوكي تاشيرو أن نتائج دراسته تتعارض مع دراسات سابقة أكدت في مجملها أن بداية الحياة على الأرض بحسب تحليل الصخور لا تتجاوز 100 مليون عام. واستمدت الدراسة نتائجها من توصل العلماء اليابانيين إلى كتل قديمة من الصخور من أصل رسوبي في شمال لابرادور في كندا، أثبتت بعد تحليلها وجود تفاعلات واضحة للكربون والجرافيت تشير إلى تفاعلات كيميائية للكائنات الحية تعود إلى المدة الزمنية التي ذكرت. ووفقاً لصحيفة لوفيغارو الفرنسية تمثل الدراسة مفاجأة كبرى، مرجحة أن تغير الكثير من المفاهيم العلمية في هذا الصدد، حيث إن النظام الشمسي قبل 4.56 مليار عام كان لا يزال متعرضاً لقصف دائم ومكثف من قبل العديد من النيازك والمذنبات. في المقابل يشكك بعض العلماء الفرنسيين مثل الباحث باسكال فيلي في جدية نتائج الدراسة، نظراً لأن الحجة الرئيسية للفريق الياباني لم تحدد أي شكل من أشكال الكائنات البدائية، أي الكائنات الحية الدقيقة الأحفورية في الصخور، وأن الجدل نفسه قد عايشه العلماء منذ 20 عاماً ولم يفضِ إلى نتائج. وانتهت لوفيغارو إلى أن هذه الصخور المذكورة، بحسب الخبراء، تسمى المتحولة وأنها ربما تشكلت في البداية كرواسب عن طريق تراكم طبقات متتالية، ثم سقطت في أعماق القشرة تحت ضغط وحرارة عالية، وتعرضت لتغيرات عميقة شكلت تكوينها الحالي.
#بلا_حدود