الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

مضاد حيوي ذكي يقضي على البكتريا المُستهدفة فقط

كشفت شركة الأدوية الفرنسية إليغوبيوساينس عن إنتاج مضاد حيوي ذكي، يستطيع القضاء على البكتريا المُستهدفة من دون مهاجمة البكتريا المفيدة، ولا يتسبب في أعراض جانبية مثل المضادات الحيوية المُتاحة حالياً. ووفقاً لموقع فيوتشرزم، سيؤدي هذا التطور إلى الحد من الأمراض الوبائية التي تقاوم المضادات الحيوية في الوقت الراهن، كما سيحمي نحو عشرة ملايين شخص من الموت نتيجة هذه الأمراض بحلول عام 2050. وأعلنت الشركة أن اسم المضاد الحيوي الجديد هو إليغوبيوتك، وأنه سيعمل على قتل الميكروبات والبكتريا الضارة أو تحويلها إلى نافعة للجسم. «المضادات الحيوية أسلحة دمار شامل للميكروبات، ولكنها لا تستطيع التمييز. وباستخدام المضاد الحيوي الجديد، يمكن أن نتدخل لاستهداف بكتيريا بعينها بدقة القناص، إذ لن يكتفي بمعالجة الأعراض، ولكنه سيقضي على الأمراض البكتيرية تماماً» هذا ما ورد في تصريحات المدير التنفيذي للشركة خافيير ديبورتيه عن خصائص المضاد الحيوي. ولفت الموقع إلى أن إليغوبيوتك يعتمد على استخدام طريقة جديدة لتغيير الشفرة الوراثية، والتي تمكنه من البحث عن البكتريا المُستهدفة بدقة متناهية ثم القضاء على شفرتها الوراثية، ما يُسهل التخلص منها تماماً. وأوضح الموقع أن استخدام الهندسة الوراثية في مقاومة الأمراض البكتيرية يفتح المجال لإنتاج عقاقير تسهم في شفاء أمراض الدم وغيرها من الأمراض مُستقبلاً. وبعد نجاح التجارب على الفئران، أعلنت الشركة أنها تتأهب لتجربة المضاد الحيوي على البشر، ولفتت إلى أنها ستطرحه في الأسواق على صورة أقراص. «يبدو الأمر وكأنه فكرة مُستقبلية، ولكن قرصاً واحداً من المضاد الحيوي كل صباح سوف يقضي على الميكروبات والبكتريا الضارة بداخل الإنسان، إنه نوع من العلاج الذي يتعامل مع حالة كل شخص على حدة»، هكّذا أوضح ديبورتيه أهمية المضاد الحيوي الجديد.
#بلا_حدود