الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

الشارقة للتراث: إطلاق مشروع مكنز الفلكلور العربي مايو المقبل

يعتزم معهد الشارقة للتراث إطلاق مشروع مكنز الفلكلور العربي في مايو المقبل، في نسخة مطبوعة وإلكترونية، وأخرى مترجمة إلى اللغة الإنجليزية. وحرص المعهد على تنظيم الورشة الإقليمية الأولى لمراجعة مكنز الفولكلور العربي داخل مقر مركز التراث العربي، لاستعراض أهم التحديات التي تواجه المشروع والعمل على طرح الحلول الممكنة. واستعرض المشاركون في الورشة على مدى الأيام الخمسة الماضية تحديات إصدار مكنز الفلكلور العربي باعتباره مشروعاً متكاملاً لحفظ وأرشفة الذاكرة الشعبية العربية، وذلك بمشاركة خبراء ممثلين عن دول عربية. من جانبه، اعتبر رئيس معهد الشارقة للتراث الدكتور عبدالعزيز المسلم الورشة الإقليمية لمراجعة مكنز الفلكلور العربي بمنزلة نواة لأرشيف الفلكلور العربي الذي طالب به الكثير من المختصين على مدى الأعوام الماضية. وكشف المسلم عن إنشاء بوابة إلكترونية كبرى في مركز التراث العربي، من المقرر تزويدها بعناصر الثقافة الشعبية العربية من عادات وتقاليد وفنون وحرف تراثية وغيرها. وأكد أنه للمرة الأولى سيطلع العالم على العناصر الشعبية العربية بجميع وسائطها المتعددة من صور ونصوص وفيديو وملفات صوتية تعكس مختلف أنواع التراث الثقافي العربي. من جهته، أشار المدير الأكاديمي لمعهد الشارقة للتراث الدكتور محمد حسن عبدالحافظ إلى أنه جرى ضبط واختيار ما يقرب من 20 ألف مصطلح عربي من جانب المختصين المشاركين في الورشة لتضمينها المكنز. ولفت عبدالحافظ إلى أنه من المقرر تدشين الورشة الإقليمية الثانية بحضور خبراء المغرب العربي وبلاد الشام ووادي النيل وشرق أفريقيا، في إطار التواصل العربي الذي تحرص عليه دولة الإمارات عموماً وإمارة الشارقة خصوصاً. في سياق متصل، أوضح أستاذ توثيق التراث الشعبي في أكاديمية الفنون ـ مصر الدكتور مصطفى جاد والذي أدار الورشة أن ضخامة المصادر جعلت من محاولات توثيق مكنز الفلكلور العربي مسألة معقدة وتحتاج إلى جهد جماعي ومؤسسي. وذكر أن المكنز سيحوي ما يقرب من 25 ألف مصطلح عربي مصنف تصنيفاً موضوعياً وفق التصنيف الدولي للتراث الثقافي غير المادي الذي اعتمدته اليونيسكو، مع بعض الإضافات المسايرة للثقافة الشعبية العربية.
#بلا_حدود