السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

وزارة الثقافة تطلق 50 مبادرة للسعادة والإيجابية في 2017

أطلقت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة نحو 50 مبادرة ومنشطاً وبرنامجاً العام الجاري، تهدف إلى إسعاد موظفي الوزارة وخلق بيئة عمل تدفع إلى الإيجابية، وذلك في مختلف مراكزها الثقافية. شكلت الوزارة فريق للسعادة تحت مسمى «استانس للسعادة والرفاه الوظيفي»، ويضم عدداً من الموظفين المتميزين تحت رئاسة مدير إدارة التنمية البشرية سلامة المناعي. وأنجز الفريق 50 مبادرة على مدى تسعة أشهر في 11 موقعاً تابعاً لوزارة الثقافة، وساعدت هذه المبادرات في بث روح الإيجابية في العمل، وغرس مفاهيم وقيم التناغم الوظيفي بين شرائح الفئات الوظيفية في الوزارة، إلى جانب تعزيز قيم ومعاني السعادة في نفوس الموظفين والمتعاملين وزرع البسمة والفرحة في بيئة العمل. وأوضحت سلامة المناعي أن إطلاق مبادرات السعادة يأتي تجسيداً لغاية سامية تهدف إلى تحويل مكان العمل إلى بيئة جاذبة تسمح للجميع بإطلاق طاقاتهم وجهودهم الخلاقة، من أجل إنجاز ينعكس على المجتمع بصورة عامة، كما يسهم في تطوير وتحسين مناخ العمل في الوزارة، باعتبارها مكاناً متميزاً يدفع إلى الإحساس بالرضا والإيجابية. وأكدت أن نجاح المبادرات يأتي بدعم من الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة، لتحقيق غايات الحكومة بأن تعمل جميع الخطط المتبعة في وزارة الثقافة على تحفيز وتشجيع العاملين بهدف الوصول إلى المنافسة الإيجابية والتفوق الوظيفي. وأشارت المناعي إلى أن فريق استانس للسعادة والرفاه الوظيفي استطاع على مدى تسعة أشهر الوصول إلى جميع منتسبي الوزارة، لنشر ثقافة السعادة ومشاركة الموظفين في مناسباتهم الاجتماعية وغرس مفهوم التناغم وتعزيز قيمة الثقافة المؤسسية، حتى تتحول ثقافة السعادة إلى حالة سائدة في بيئة العمل الحكومي. وحول أهم المبادرات التي أطلقتها الوزارة، ذكرت المناعي أن الفريق دشن كافيه السعادة الأول من نوعه في الوزارة، إلى جانب مبادرات «نورت دارك للموظفين الجدد، مشافاه معافاه، مبروك ماجاك، بريد السعادة، أنت متميز، ما قصرتي، وأنتي رائعة»، وغيرها.
#بلا_حدود