الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

دراسة: 80 ٪ من المصابين بانفصام الشخصية بسبب الجينات

وجدت أكبر دراسة حول انفصام الشخصية حتى الآن أن ما يصل إلى 79 في المئة من حالات الإصابة بالمرض يمكن أن تعزى إلى العوامل الوراثية. وبحسب موقع إنترناشيونال بيزنيس تايمز، فقد استخدم البحث، الذي نشر في مجلة الطب النفسي البيولوجي، نهجاً إحصائياً جديداً لمعالجة تناقضات الدراسات السابقة. وأخضع 30 ألف زوج من التوائم لمقاربته البحثية حول العوامل الوراثية والبيئية. ومن المرجح أن تعطي الدراسة الجديدة، التي تنظر في خطر الفصام في التوائم، التقدير الأكثر دقة حتى الآن حول مسألة توريث المرض. وأكد الدكتور جون كريستال، محرر الطب النفسي البيولوجي، أن التقديرات السابقة تراوحت بين 50 إلى 80 في المئة، وأن التقدير الجديد لوراثة الفصام 79 في المئة، وهو قريب من التقديرات السابقة. وأضاف «الدراسة تدعم الجهود المكثفة المبذولة في محاولة لتحديد الجينات التي تسهم في خطر الإصابة بالفصام». واعتمدت فكرة الفصام بوصفه وراثياً للغاية على دراسات لأجيال من التوائم. واستخدم البحث سجل التوائم الدنماركيين، وهو سجل لجميع التوائم المولودين في الدنمارك منذ العام 1870. كما اعتمد أيضاً معلومات سجل البحوث المركزية للطب النفسي الدنماركي لتقييم الجينات لأكثر من 30 ألف زوج من التوائم. واعتبر ريكي هيلكر، مؤلف الدراسة، أنها تمثل «أكثر التقديرات شمولاً لتراث الفصام وتنوعه التشخيصي».
#بلا_حدود