الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

لوحات تنعش ذاكرة الأماكن وأحلام اليقظة وشاعرية الطبيعة

يحفز معرض أماكن الذي افتتح أخيراً في النادي الثقافي العربي في الشارقة للفنانة المصرية ولاء محمد حسن ذاكرة الأماكن بداية من النشأة الأولى في رحم الأم، مروراً بأوطان تسكننا على الرغم من البعاد، وطبيعة تهمس بشاعرية، تلهمنا وتنعش أحلام يقظتنا، تتجلى في لوحة أو لقطة تصوير فوتوغرافي. ويأتي المعرض ضمن أهداف النادي الرامية إلى تفعيل التلاقح المشترك بين الفنانين والمبدعين. من جهتها، أفادت الفنانة ولاء محمد حسن بأن المعرض ضم نحو 11 لوحة فنية توزعت ما بين التصوير الفوتوغرافي والتشكيل، دامجة ما بين الواقعية والرمزية في أعمالها، ولم تكن تلك الصور هي المشاركة الفنية للفنانة التي مثل المعرض لها تجربة إنسانية عميقة سمحت لها بأن تستكشف ذاتها عن كثب. وأوضحت أنها حرصت على رسم الأماكن التي زارتها أو أثرت في تكوين شخصيتها وكان لها دلالة وأثر عميق داخلها مثل رحم الأم وعش العصافير، مع استعراض خلاق مبتكر لمفردات البيئة والطبيعة. كما اشتملت اللوحات على لقطات لمعالم وأماكن الإمارات التي أبرزت جمال الصحراء وتموجات كثبانها الناعمة وتفاصيل الحياة اليومية للمواطنين في مزارعهم. تميزت اللوحات بسرد مذهل واعتناء بأدق التفاصيل في أروقة الإمارات وأماكنها البسيطة وأسواقها الشعبية والأطفال والمساجد. وتحتفي ريشة الفنانة ببيوت وأوطان وأماكن متنقلة بوعي وإبداع بين المرئي واللاوعي، الذاكرة والوجدان، مابين رقة عش العصفور، وخطوط أوهى البيوت «بيت العنكبوت» وأول مكان يحتضننا «رحم الأم»، والبحر بلانهائيته عند نقطة التلاقي مع السماء أو الأفق. تقدم الفنانة ولاء لغة بصرية متفردة في الاشتغال على المعاني والمدلولات الفكرية، حيث تستلهم في عملها مقولة الفيلسوف بيتر سلوتردايك «الاسترخاء الراديكالي»، وهو تعبير عن الحرية التي تنبع من بهجة أحلام اليقظة والخلوة التي توفرها الأمكنة بمنأى عن ما يحيط بنا. وأكدت أن التصوير لغة عالمية لا تحتاج إلى ترجمة، فالمصور يعبر بلقطته عما يعجز عن قوله باللسان، يختار ما تعجز عن رؤيته العين المجردة في لحظة يقتنص فيها الزمن ويخلده في تفاعله مع الحدث والبشر والمكان. وترى أن مهمة المصورين هي عكس تجارب بلدانهم بغض النظر عن نوع الموضوع داعية إلى أهمية تطوير المستوى الفني للشباب في التصوير لتقديم تجارب مميزة عبر ورش التدريب أو المشاركة في المهرجانات العالمية التي تصقل من مهاراتهم.
#بلا_حدود