السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

أبوظبي تقرأ .. استشراف المستقبل برؤيتي وومضات من فكر

استأنف البرنامج الثقافي التلفزيوني (أبوظبي تقرأ) موسمه الثالث عبر فقرات متجددة تمد المشاهدين بجرعة ثقافية مفيدة، عبر استضافة قامات أدبية من مختلف أرجاء الوطن العربي، فضلاً عن نقل مستجدات الحراك الثقافي الإماراتي. وتناولت الحلقة الماضية، عبر فقرة الخبر الثقافي كتابي «ومضات من فكر، ورؤيتي» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمناسبة ترجمتهما إلى اللغة الكردية في مبادرة ثقافية لمخاطبة 50 مليوناً من الأكراد في العالم. ونظمت القنصلية العامة للإمارات في أربيل أخيراً مراسم خاصة لإطلاق كتابي سموه باللغة الكردية «السوراني والكورمانجي»، انطلاقاً من مساهمات عام القراءة وعام الخير بهدف نقل تجربة سموه إلى العالم. واستضافت حلقة هذا الأسبوع الأستاذ المساعد في كلية الدراسات التكنولوجية التابعة للهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب الدكتور محمد قاسم، واختير من قبل مجلة نيتشر الشرق الأوسط باعتباره واحداً من ستة أشخاص ناشرين للعلم عربياً، ويقدم العلوم مبسطة عبر المحاضرات العامة، كما اختصر كتابه «أشياء لن تستطيع تخيلها» ليدرس ضمن منهج الصف الثاني عشر في الإمارات. وتضمنت الحلقة قراءة سريعة في كتاب «العالم عام 2050» للدكتور جلال أمين الذي يحاول استشراف ما يمكن أن يكون عليه العالم في منتصف القرن الـ 21، مناقشاً قضايا ومفاهيم اقتصادية واجتماعية عدة منها العدالة الاجتماعية والحرية والثروة والتخطيط والأيديولوجيا. وسلطت الحلقة الضوء على متحف الاتحاد عبر تقرير مصور وضح أن تصميمه اعتمد على أحدث أساليب الهندسة المعمارية في القرن الـ 21 والمستوحى على شكل ورقة تمثل الاتفاقية التي جرى توقيعها عام 1971، إلى جانب سبعة أعمدة تمثل الأقلام التي استخدمت في التوقيع على الاتفاقية، وتأتي ألوان العلم الإماراتي لتصبغ هوية المتحف. كما عرضت الحلقة تقريراً مصوراً عن دار الهدهد للطباعة والنشر التي تأسست في دبي عام 2011، وارتبط اسمها بنشر الإبداع والمعرفة الحديثة الهادفة، إذ تولي اهتماماً كبيراً لكتب الأطفال والناشئة، وتسعى إلى تشجيع المواهب الشابة والأخذ بيدها لتحقق المزيد من الارتقاء. واستعرضت الحلقة، عبر تقرير مصور، مكتبة منتزه خليفة واحتفاء مشروع كلمة للترجمة باليوم العالمي للترجمة في أبوظبي. وتناولت فقرة «الكتب الأفلام» رواية «الليلة الأخيرة» للأديب الراحل يوسف السباعي التي حولت إلى فيلم سينمائي يحمل الاسم نفسه، بينما دارت فقرة «قصائد مغناة» حول قصيدة «يا جارة الوادي» لأمير الشعراء أحمد شوقي. يأتي البرنامج من إعداد محمد طه وتقديم صفية الشحي، إخراج خالد مصطفى، ويعرض أسبوعياً كل جمعة بدلاً من الاثنين على شاشة أبوظبي في التاسعة والنصف مساء.
#بلا_حدود