الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

ثقافي أبوظبي يستشرف مستقبل الخدمات المعرفية والفنية

نظم مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في أبوظبي، صباح الأربعاء، مجلس المتعاملين تحت شعار «استشراف مستقبل الخدمات الثقافية والمعرفية والفنية في المرحلة المقبلة». وركز المجلس على التعريف بالخدمات والمبادرات الثقافية للوزارة واستطلاع آراء المتعاملين وأفكارهم حول تطوير الشراكات، من أجل تفعيل المبادرات المشتركة على مستوى الكم والكيف، والاطلاع على رؤيتهم حول طبيعة الخدمات وكيفية تطويرها وتسهيل وتبسيط الإجراءات وسرعة إنجاز المعاملات، ما يسهم في إسعاد المتعاملين وتعزيز ثقتهم بفاعلية الخدمات المقدمة لهم وفق معايير الجودة والشفافية. حضرت المجلس مديرة المركز الثقافي في أبوظبي مريم السويدي وعدد من ذوي الخبرة والمتخصصين وقيادات الجهات المحلية والاتحادية والخاصة. وأكد مدير إدارة المراكز الثقافية بالإنابة أحمد الصريعي أن استشراف المستقبل لتطوير الخدمات وإسعاد المتعاملين أحد أهم الأهداف التي تسعى الوزارة إلى تحقيقها عبر تطبيق أفضل السياسات والإجراءات وتحسين وتطوير الخدمات المقدمة للجمهور. وأشار إلى أن اهتمام الوزارة ومراكزها المنتشرة في جميع أنحاء الدولة بمثل هذه المجالس يأتي ليواكب سعي الحكومة إلى تطوير خدمات المتعاملين والارتقاء بها، بما يفوق توقعاتهم في جميع الجهات. وتابع الصريعي أن النتائج الإيجابية التي تتحقق في مثل هذه الملتقيات، خصوصاً في تفعيل الشراكات وتطوير مشتوى العلاقات مع الشركاء، إلى جانب تبادل وجهات النظر حول الخدمات المقدمة والتعرف إلى التجارب الناجحة، ما ينعكس بشكل مباشر على تميز خدمات مراكز وزارة الثقافة وتحسين مستوى الإنتاجية والكفاءة. وأكد حرص الوزارة على تنظيم مبادرة «مجلس المتعاملين» بشكل دوري للتركيز على تعميق العلاقات بالشركاء، وإطلاعهم على آخر المستجدات فيما يتعلق بالخدمات التي تنظمها الوزارة من مبادرات وبرامج تتعلق بالإبداع والابتكار ورعاية المواهب والمسرح والفن بأشكاله والكتاب وصناعته والتراث والآثار بين المعنيين.
#بلا_حدود