السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021

28 سيدة تبدعن أعمالاً خزفية حفاظاً على أصالة التراث

اطلعت 28 سيدة من الأسر المنتجة في الفجيرة على طرق صناعة الخزف باعتباره حرفة تعد من الفنون الإسلامية المهمة والمنتشرة في منازل الإماراتيين، وجزءاً أصيلاً من تراثهم الغني بعبق حضارة الماضي. وصممت المشاركات عدداً من التحف الفنية المعبرة ذات القيم الجمالية التي تعبر عن روح التراث الإماراتي الأصيل، بما يتوافق مع البيئة الإماراتية العصرية. وتضمنت ورشة صناعة الخزف التي نظمها مركز التنمية الاجتماعية في الفجيرة بالتعاون مع مؤسسة الفجيرة لتنمية المناطق، تطبيقات نظرية وعملية لمراحل صناعة الخزف، وذلك تحت إشراف مدرب متخصص. من جانبها، أكدت المشرفة على الورشة نورا الظنحاني أهمية الورش الفنية التقليدية وتطوير العمل فيها، عبر رعاية مواهب الأسر المنتجة في مجال فن الخزف وتوفير المواد اللازمة لإنتاج قطع فنية تمزج الماضي بالحاضر. من جهتها، أشارت مديرة مركز التنمية الاجتماعية في الفجيرة أحلام آل علي إلى أن ورشة صناعة الخزف استهدفت تحفيز المشاركات وتوفير دخل إضافي لهن من خلال تسويق المنتجات التي ينفذنها، إلى جانب إشراكهن في المعارض المحلية والخارجية. وأكدت آل علي أهمية التدريب المهني والفني للمنزل المنتج من خلال البرامج التدريبية وورش العمل، التي تنفذها وزارة تنمية المجتمع وتوفيرها الدعم لمشروعات الأسر المنتجة.
#بلا_حدود