الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

ندوة الثقافة تؤبن السياب بقافلة الضياع ووصية محتضر

سهرت ندوة الثقافة والعلوم في دبي، أخيراً، على أشعار وقصائد نظمها الشاعر العراقي بدر السياب، وألقت الإعلامية بروين حبيب عدد من أبرز قصائده منها «غريب على الخليج، قافلة الضياع، وصية محتضر، وسفر أيوب». جاء ذلك ضمن أمسية شعرية تأبينية حملت عنوان «غريب على الخليج» تخليداً احتفاء بمرور 90 عاماً على ميلاد رائد الحداثة الشعرية بدر السياب. وقدمت الحفل الدكتورة بروين حبيب التي صدحت ببعض أبيات وقصائد السياب، إلى جانب مجموعة من الأغاني التي كتبها الشاعر بصوت الفنانين مكادي نحاس وأنور دراغ. وأوضحت حبيب أن السياب ولد عام 1926 في قرية جيكور في محافظة البصرة العراقية، وتخرج عام 1948 من دار المعلـمين قسم اللغة الإنجليزية، وتثقف بالأدب العربي، وشغف بكتب المتنبي والجاحظ وأبو العلاء المعري. وأشارت إلى أن السياب عاش حياة قاسية لم تخل من المعاناة، إذ فقد أمه وجدته، فعاش مريضاً متخبط في الكثير من المحن، ما صقل شعره العذب، وظل يعاني في حياته من مرض لازمه فترة طويلة حتى قضى نحبه عام 1964 في الكويت. نظم السياب الشعر في مستهل شبابه، وكان يشارك في ندوات المقاهي الأدبية، ويصنفه الشعراء في المرتبة الأولى بين رواد الشعر الحديث، ومن أشهر دواوينه «أزهار وأساطير، المعبد الفريق، أنشودة المطر، وشناشيل ابنة الجلبي». وأكدت أن السياب تأثر بما قرأه في الأدب العربي القديم فكانت لغته قوية التراكيب، كذلك تأثر بأعلام الأدب الإنجليزي فقاده هذا إلى ابتكار أسلوب جديد في الشعر العربي. وغنى الفنان أنور دراغ بعض الأغاني التراثية العراقية من مقامات البصرة منها «مدلولة، وخالة شاكو»، أعقبته الفنانة مكادي نحاس التي صدحت بأغنية تراثية عراقية حملت عنوان «صغير كنت».
#بلا_حدود