الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

وداعاً للصلع .. علماء يحددون البروتين المسؤول عن نمو بصيلات الشعر

نجح فريق بحثي من جامعة يونسي في كوريا الجنوبية في تحديد البروتين المسؤول عن نمو بصيلات الشعر، ما يسهم في إنتاج علاج يقضي على الصلع نهائياً. ووفقاً لموقع فيوتشرزم، أوضحت رابطة تساقط الشعر الأمريكية أن الصلع يصيب 60 في المئة من الرجال و40 في المئة فقط من النساء، ولفتت إلى أن ثلثي الأمريكيين يعانون بدرجة ما من تساقط الشعر بعد الـ 35 من العمر. وأشار الموقع إلى أن 99 في المئة من المنتجات التجارية المعالجة للصلع ليست فعالة، ولفت إلى أن تساقط الشعر والإصابة بالصلع يؤديان إلى حالة من القلق والإحباط وانعدام الثقة بالنفس. من جهة أخرى، أكد الأكاديمي ورئيس فريق البحث شوي كانغ يول أنه توصل إلى إنتاج مادة كيماوية حيوية، من شأنها تعزيز نمو الشعر والقضاء على الصلع نهائياً، وأطلق عليها اسم بي تي دي- دي إم بي. واكتشف الباحثون نقصاً ملحوظاً في البروتين المعروف باسم سي إكس إكس سي 5، في فراء الرأس لدى من يعانون من الصلع، وأشاروا إلى أن إضافة المادة الجديدة إلى البروتين تسهم في تجديد بصيلات الشعر. "لقد تمكنا من التحكم في طريقة عمل البروتين على نحو يحفزه على تجديد البصيلات وإعادة نمو الشعر مرة أخرى، ونتوقع أن تسهم المادة الجديدة في تجديد خلايا الجلد الميتة كذلك" هكذا أوضح كانغ يول أهمية المادة الجديدة. وبتجربة المادة الجديدة على فئران التجارب لمدة 28 يوماً، لاحظ الباحثون نمو بصيلات شعر جديدة في المناطق الخالية من الشعر في جلد الفئران. وعقب نجاح التجربة على الفئران، أعلن الباحثون أنهم يجرون تجارب في الوقت الراهن على حيوانات أخرى، استعداداً لتجربة المادة الجديدة على الإنسان، وأكدوا أنهم سيشرعون في إنتاج عقار طبي تجارياً، فور الحصول على نتائج إيجابية. وعن أهمية البحث، أشار الموقع إلى أن التوصل لعقار يعالج الصلع سوف يساعد في تجنب الآثار النفسية التي تصيب البعض، نتيجة سقوط الشعر.
#بلا_حدود