الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

مركز حماية المرأة يستقبل 103 سيدات معنفات

أكدت محاضرة أنه لا توجد امرأة في الوجود كرّمها دين وحفظ حقوقها كتاب ورفعتها شريعة، كما كرّم الدين الإسلامي المرأة وحفظ القرآن الكريم حقوقها وتوجتها الشريعة الإسلامية بأسمى منزلة وأجلّ مكانة، مشددة على ضرورة وقف العنف بجميع أشكاله ضد المرأة. وكشف مركز حماية المرأة التابع لدائرة الخدمات الاجتماعية في الشارقة خلال المحاضرة عن استقباله 103 حالات لسيدات أنهكهن العنف الجسدي واللفظي، وذلك منذ تأسيس المركز في عام 2011. نظم المركز المحاضرة تحت عنوان «الرفق والعنف في القرآن والسنة»، وقدمها الخبير الاجتماعي فيصل بن سويد الشحي مستشهداً بآيات من القرآن الكريم توضح مكانة المرأة في الإسلام وحديث المصطفى، صلى الله عليه وسلم، حينما وصف النساء بالقوارير لرقتهن الشديدة. وأكد الشحي أن الإسلام أعلى قدر وقيمة ومكانة المرأة، مبدياً أسفه لاستخدام بعض الرجال العنف ضد المرأة، وعملهم على إذلالها وإهانتها بما يخالف تعاليم الإسلام السمحة والهدي النبوي والقرآني والإنساني. من جهتها، شددت مديرة مركز حماية المرأة مريم آل علي على ضرورة رفع مستوى الوعي عند النساء اللواتي يتعرضن لعنف أو مشكلات اجتماعية، من خلال الوصول بهذه التوعية إلى المستفيدات في منازلهن والرد على استفساراتهن لضمان تمتعهن بحياة كريمة. ولفتت آل علي إلى أن الدائرة خصصت خطاً مجانياً 800800700 يعمل على مدار 24 ساعة لتقديم الاستشارات الاجتماعية والنفسية والقانونية، وإيجاد الحلول للمشاكل الأسرية المتعلقة بالمرأة على أيدي مختصين قانونيين واجتماعيين ونفسيين لضمان وحفظ حقوقها.
#بلا_حدود