السبت - 22 يناير 2022
السبت - 22 يناير 2022

«البؤساء» حناجر ذهبية تواجه العبودية وتنتصر للفقراء

سكنت رواية البؤساء للأديب الفرنسي فيكتور هوغو والتي استهلت بها أوبرا دبي أولى حفلاتها الفنية وتتواصل حتى الثاني من ديسمبر المقبل، خيال الكثيرين ممن تأثروا بمعاناة الإنسانية المعذبة جراء الفقر والاستغلال والاضطهاد والتعسف. وتتمحور أحداث هذا العمل حول النزاع بين الطبقات الاجتماعية والصراع للبقاء والصمود في خضم أحداث عدة تلقي الضوء على آفات وواقع المجتمع. وتجسدت مأساة جان فالجان بطل «ليه ميزرابل - البؤساء» الغنائية، حين تضطره الظروف بعد خروجه من السجن لسرقة آنية فضية من كنيسة بعد أن احتواه راهبها وأطعمه وكساه، لكن حظه العاثر يوقعه في قبضة الشرطة بعد اكتشاف أمره سريعاً. لكن الراهب الذي احتواه يقدم له فرصة ذهبية للعودة إلى الحياة الطبيعية بعد أن ادعى أنه صديقه، وكان قد أهداه الآنية، بل ويمنحه أخرى إضافية، مدعياً أنه قد نسيها لديهم، ومع ذلك تظل جريمته هذه تطارده طوال حياته. وتتوالى أحداث المسرحية بتراجيديا فائقة مصحوبة بأعلى مستوى من الأداء الأوبرالي الصوتي بحناجر ذهبية ملأت أرجاء القاعة، بمصاحبة موسيقى حية لكبار أوركسترا العالم، وإنارة وديكورات تجعل المشاهد يعيش أجواء قرون أوروبا الوسطى بما فيها من أحداث اجتماعية واقتصادية مزرية. وتركز الأحداث على الواقع الرومانسي المتبلور بالحب والعشق للجمال، الذي يواجه أبشع درجات الاستغلال، حين تضطر «فانتينا» التي تؤدي دورها الممثلة «باتيك تيبوكي» إلى بيع شعرها الأشقر الطويل مقابل إنقاذ أطفالها من الفقر، لكنها تصاب بالسل.