السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021

43 فناناً يزينون مهرجان الفنون الإسلامية بـ 181 عملاً فنياً

تعتزم دائرة الثقافة في حكومة الشارقة تزويد مرافق الشارقة العامة والسياحية بالأعمال الفنية والمجسمات التركيبية التي شاركت في مناشط الدورات السابقة لمهرجان الفنون الإسلامية. ويتضمن المهرجان الذي سيشارك فيه 31 دولة عربية وأجنبية تدشين 270 فعالية تتنوع ما بين معارض ومحاضرات وورش فنية، وغير ذلك من الفعاليات، بالتعاون مع (28) جهة في الشارقة، إلى جانب تنظيم (44) معرضاً، في متحف الشارقة للفنون، ومتحف الشارقة للخط، ومسرح المجاز، والقصباء وغيرها من الأماكن، حيث سيعرض خلالها (181) عملاً فنياً، تشمل لوحات وأعمال تركيب، وحروفيات، وخط أصيل، وجداريات. وأعلنت الدائرة خلال مؤتمر صحافي نظمته اليوم الاثنين عن انطلاق فعاليات الدورة الـ 20 لمهرجان الفنون الإسلامية غداً الأربعاء 13 ديسبمر2017، في متحف الشارقة للفنون، مشيرة إلى أن المهرجان سيستمر حتى 23 يناير 2018 بمشاركة 43 فناناً. من جانبه، أفاد المنسق العام للمهرجان محمد القصير بأن مهرجان الفنون الإسلامية في دورته الـ 20 اتخذ من مفهوم «الأثر» عنواناً ليفتح آفاقاً جديدة تعزز مفهوم الأثر في الفكر الجمالي وجاء اختيار «أثر» انطلاقة لرؤى الفنانين فمرده إلى أن هذا المفهوم يشكل أهمية بالغة في الفكر الجمالي. وأشار إلى أن المُنجز الإبداعي في الفن الإسلامي، يُعزز مكانة استثنائية ذات أثر وحضور فاعل في تيارات الفنون العالمية، فالعمل الفني ضمن هذا المناخ من الجمالية العربية والفكر الإسلامي، إنما يلقي بظلاله على حالة التلقي والنقد والتجديد منذ الفترات الأولى لتشكل بنيته البصرية. من جهتها أوضحت نائب المنسق العام للمهرجان فرح قاسم أن المهرجان هذا العام يركز على عرض الأعمال الفنية في إمارة الشارقة فقط. وحول مصير الأعمال الفنية الضخمة التي شاركت في الدورات السابقة للمهرجان كشفت قاسم عن تنفيذ الدائرة حالياً دراسة بصددها سيجرى توزيع المجسمات التركيبية في مرافق الإمارة السياحية التي يزورها السياح والأماكن العامة لتتحول الشارقة بذلك إلى متحف فني كبير.
#بلا_حدود