الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

الصين تعرض شراء مزيد من المنتجات الأمريكية وتطالب بمعاملة استثمارية عادلة

وكالات ـ بكين أنهى المسؤولون الأمريكيون والصينيون جولة المباحثات التجارية الأولى بينهما التي انطلقت أمس في بكين مع اتفاق الطرفين على تناول النزاعات التجارية بين أكبر اقتصادين في العالم عبر آليات الحوار، دون التوصل لاختراق كبير في كل الملفات الخلافية. وأفادت مصادر بالتزام المسؤولين بوضع آلية للعمل على تسوية القضايا المتعلقة بالتجارة بين الجانبين رغم الخلافات الكبيرة بينهما، والتي تتصدرها مواضيع الاستثمارات الأجنبية وحماية حقوق الملكية الفكرية والتعريفات الجمركية. وأشارت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إلى تمخض المباحثات عن اتفاق في بعض الجوانب، في ظل الحاجة لإنجاز العديد من الأعمال قبل التوصل لاتفاق نهائي. وأضافت أن الجانبين توصلا إلى بعض التوافقات وتبادلا وجهات النظر بشأن توسيع الصادرات الأمريكية للصين والاستثمارات الثنائية وحماية الملكية الفكرية وفرض الرسوم الجمركية. ووفقاً لمصادر إعلامية، عرضت الصين في المفاوضات شراء مزيد من المنتجات الأمريكية وخفض الرسوم على بعض السلع مثل السيارات. وفي المقابل طلبت الصين من واشنطن معاملة الاستثمارات الصينية على قدم المساواة في مراجعاتها المتعلقة بالأمن القومي، ووقف إصدار أي قيود جديدة على الاستثمارات. وفي بيان منفصل، أكدت وزارة التجارة الصينية أن بكين احتجّت على الحظر الأمريكي المفروض على شركة الاتصالات الصينية «زي تي يي» ومنعها من شراء أي منتجات أمريكية ضرورية لتصنيع منتجاتها، لافتة إلى أن الوفد الأمريكي يعتزم نقل رأي الجانب الصيني إلى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وكان وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين أكد اليوم أن المحادثات الجارية مع الصين جيدة للغاية، فيما أحاطت بكين وواشنطن مناقشاتهما بكثير من السرية حتى الآن. وتباحث الوفد الأمريكي مع ممثلين للجانب الصيني برئاسة نائب رئيس الوزراء ليو هي، الذي يعد كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس الصيني شي جينبينج.
#بلا_حدود