الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

تهمة المضاربة بالعملة تطارد أكبر بنك خاص في فنزيلا

اعتقلت السلطات الفنزويلية رئيس بنك بانيسكو، أكبر البنوك الخاصة في فنزويلا وعشرة مديرين آخرين للاشتباه بتنفيذهم عمليات مضاربة ضد العملة الوطنية وأعلن المدعي العام الفنزويلي طارق وليام صعب اعتقال أربعة من نائبي رئيس البنك ومستشار قانوني ومدير عام ومديرين اثنين ومسؤولين آخرين. وتشتبه الحكومة الفنزويلية في تورط إدارة المصرف بتسهيل عمليات تستهدف الإضرار بالعملة الفنزويلية (البوليفار) أو التغطية عليها، عن طريق تحويلات مالية إلى الخارج ومضاربات بالدولار في السوق السوداء. وأكد صعب أن الهدف النهائي لإدارة البنك كان تدمير العملة الفنزويلية، مشيراً إلى توصل التحقيقات إلى أدلة واسعة على «حالات تقصير في منع ومراقبة تهريب الأموال»، فيما يمتلك المصرف فروعاً خارجية في الولايات المتحدة وإسبانيا وبنما وجمهورية الدومينيكان. ولفت صعب إلى أن العملية الحالية تهدف إلى «تفكيك نظام مالي كامل يعمل بشكل مواز» مرتبط بكولومبيا وبنما، مشدداً في الوقت ذاته على أن الاعتقالات لن تؤثر في المدخرين. وتأتي الاعتقالات في إطار عملية واسعة ضد عصابات إجرامية مفترضة تسعى لتقويض العملة الفنزويلية التي تتدهور قيمتها بسرعة. ومنذ بدء العملية في منتصف أبريل اعتقلت الشرطة 134 شخصاً وجمدت 1380 حساباً، كما جرى وقف عمليات ثلاثة مواقع إلكترونية لصرف العملة. وتتهم حكومة الرئيس نيكولاس مادورو ما تصفها بـ «شبكات إجرامية» بالتسبب بتدهور قيمة البوليفار عبر تحديد سعر صرف الدولار في السوق السوداء بأكثر من 12 مرة عن السعر الرسمي. وأدى تدهور سعر البوليفار إلى ارتفاع معدلات التضخم في البلاد، فيما رجح صندوق النقد الدولي الشهر الماضي أن يؤدى مستوى التضخم الهائل إلى ارتفاع أسعار السلع بنسبة 13 ألف مرة العام الجاري.
#بلا_حدود