الاثنين - 27 مايو 2024
الاثنين - 27 مايو 2024

التصدي لنشاط بيع أسطوانات الغاز غير المرخصة في الشارقة

تكثف بلدية الشارقة جهودها للتصدي لشبكات تنشط في قطاع تسويق الغاز ببيع أسطوانات غير مرخصة عبر التحايل بوضع ملصقات لشركات ومصانع غاز تمتلك رخصاً. وأطلقت البلدية أخيراً حملة تفتيشية لضبط شاحنات تسويق هذا النوع من الأسطوانات، والتي يجري عادة بيعها للتجار وتوزيعها على المصانع والمنازل والمطاعم وغيرها من المحال التجارية. وأفاد مصدر في البلدية بأن خطورة هذا النوع من التجاوزات والتي تشمل الغش التجاري وعدم احترام اشتراطات السلامة والأمان، تدفع لتشديد الإجراءات التفتيشية في القطاع. ولفت إلى أن الحملة الحالية تستهدف تطويق المخالفات المرتبطة بتسويق مادة الغاز، عبر الترصد لضبط أي عمليات احتيال في بيع الأسطوانات المغشوشة أو غير المرخصة، خصوصاً الموجهة للمطاعم والمنازل. وطالبت البلدية الباعة والجمهور بتحري الدقة عند شراء أسطوانات الغاز، عبر التوجه إلى الجهات المعتمدة المرخصة لممارسة هذا النشاط التجاري، إضافة إلى ضرورة التأكد من تاريخ صلاحية الأسطوانة وسعرها بناء على ما حددته دائرة التنمية الاقتصادية. من جهتها، نظمت هيئة الوقاية والسلامة في الشارقة أخيراً حملة توعوية لتجنب مخاطر أسطوانات الغاز تتضمن مجموعة من التعليمات عند استخدام الأسطوانة، وذلك بواسطة نشر المطويات واللوحات الإعلانية للمستخدمين بالتعاون مع دائرة التخطيط والمساحة ودائرة الضواحي والقرى. ونصحت المطويات بضرورة الصيانة الدورية للأسطوانات والاستعمال الجيد لها، مع أهمية استبدالها بشكل منتظم كل خمسة أعوام، إضافة إلى تفادي وضع أي مواد قابلة للاشتعال بالقرب من أسطوانات الغاز.