الأربعاء - 16 يونيو 2021
الأربعاء - 16 يونيو 2021

تعزيز الشراكات لحماية الصناعات البتروكيماوية من تقلبات الأسواق

مثلت الدورة العاشرة لمؤتمر جيبكا لسلاسل الإمداد منصة لقادة القطاع في المنطقة لبحث مختلف تحديات نمو واستمرارية أعمال صناعة المنتجات البتروكيماوية، مشددين على أهمية التعاون بين جميع الأطراف ذات العلاقة بالصناعة لتحفيز النمو والحماية من تقلبات الأسواق. وركز المشاركون في المؤتمر الذي استمر يومين في دبي على أهمية التعاون باعتباره المحرك الرئيس للنمو وقيادة عمليات التحول في مجال الأعمال لضمان تحقيق أعلى مستويات الكفاءة في التكاليف والتقليل من مختلف التأثيرات السلبية. وأفاد الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة موانئ دبي العالمية والرئيس والمدير التنفيذي لجافزا محمد المعلم بأنه مع ازدياد تعقيد وتنوع سلاسل الإمداد العالمية زادت القيمة الكبرى لعامل الوقت، لافتاً إلى أهمية التركيز على التعاون بين جميع الأطراف في سبيل رفع كفاءة العمليات. وسلط المعلم الضوء في كلمته في المؤتمر على النمو العالمي في مجال الطلب، مشيراً إلى استحواذ السوق الآسيوي على الحصة الأكبر في هذا المجال بنسبة 60 في المئة من إجمالي الطلب للشريحة الوسطى و40 في المئة من إجمالي الطلب على المنتجات الكيماوية. بدوره، اعتبر المدير والرئيس التنفيذي لمعهد اللوجستيات في آسيا والمحيط الهادئ الدكتور روبرت دي سوزا أن إدارة المخاطر ستلعب دوراً أساسياً في التنبؤ بالتحديات المستقبلية وضمان قوة وصمود قطاع سلاسل الإمداد في المنطقة. من جهته، دعا الأمين العام للاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات الدكتور عبدالوهاب السعدون إلى تعاون شامل ومتكامل لا يقتصر على اللاعبين الرئيسين في القطاع ذاته فحسب، بل يشمل جميع أصحاب المصلحة كالجهات الحكومية والتنظيمية والأوساط الأكاديمية وشركات الخدمات اللوجستية ومزودي التكنولوجيا والعملاء، وذلك لتعزيز القدرة التنافسية للقطاع في المنطقة ومواجهة التحديات المستقبلية. واستعرضت جلسات المؤتمر أبرز النقاط ذات التأثير المباشر في قطاع سلاسل الإمداد العالمي بما فيها آخر التطورات التقنية، لا سيما في مجال المركبات ذاتية القيادة والطباعة ثلاثية الأبعاد وإنترنت الأشياء والروبوتات المتقدمة وغيرها، إضافة الى التطرق لأهمية تنمية المواهب والحفاظ عليها لتنفيذ البرامج وتحقيق التقدم المطلوب في فهم وتطبيق الرقمنة. وفي إطار المؤتمر انعقدت الدورة السابعة لبرنامج جيبكا «قادة الغد» بدعم من شركة سابك، حيث أتاحت للطلاب من جميع أنحاء منطقة الخليج العربي إمكانية التواصل مع قادة الصناعة والتعرف إلى الفرص الوظيفية المتوافرة في هذا القطاع.
#بلا_حدود