الأربعاء - 29 مايو 2024
الأربعاء - 29 مايو 2024

500 جولة للتأكد من عروض المنافذ الرمضانية

بلغ إجمالي الدعم المقدم من أكثر من 600 منفذ بيع في الدولة لعروض وتخفيضات شهر رمضان المبارك 350 مليون درهم، موجهة لدعم أكثر من عشرة آلاف صنف من المواد الغذائية والاستهلاكية، وفقاً لوزارة الاقتصاد. وأكدت الوزارة عملها بالتعاون مع الجهات المحلية في رمضان على تنفيذ نحو 500 جولة تفتيشية ورقابية بشكل سري وعلني لمختلف أسواق الدولة، للتأكد من صحة العروض والتخفيضات والتزام البائعين بتوفير وجودة السلع. وأفاد الوزير المهندس سلطان المنصوري بأن حماية المستهلك تعد ركيزة أساسية في عمل الوزارة، مشيداً بمستوى تعاون منافذ البيع والتجار والموردين والعاملين في قطاع التجزئة والجهات المحلية، مشيراً إلى أن هذا التعاون أسهم في تعزيز جهود الوزارة بالحفاظ على استقرار الأسواق وتوفير بيئة استهلاكية آمنة. بدوره، أكد مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد الدكتور هاشم النعيمي أن السلع الغذائية تستحوذ على 80 في المئة من إجمالي عروض التخفيضات، حيث طرحت منافذ البيع سلالاً تضم 20 سلعة من السلع ذات العلامات التجارية الدولية بقيمة لا تتجاوز 200 درهم للسلة. أشار إلى توقعات بارتفاع إجمالي السلال المبيعة في شهر رمضان الجاري لأكثر من 600 ألف سلة، مقابل 550 ألف سلة في رمضان الماضي. 3500 شاشة عرض توعوية في أسواق الدولة في سياق متصل، ذكر النعيمي نشر أكثر من 3500 شاشة عرض في أسواق الدولة، لتوعية المستهلكين وخلق نوع من التواصل بين الوزارة والجهات المحلية والمستهلك، فيما جرى الاتفاق مع المنافذ على زيادة الشاشات بنحو 500 شاشة إضافية العام الجاري، ليصل الإجمالي إلى أربعة آلاف شاشة، إضافة إلى زيادة أجهزة الكشف عن الأسعار بنسبة تتجاوز 12 في المئة في عدد الشاشات والأجهزة. كما أهابت الوزارة بالمستهلكين وزوار المراكز التجارية بضرورة التواصل وتفعيل مبادرة المستهلك المراقب، لافتة إلى أن المبادرة منذ إطلاقها قبل ثلاث سنوات أسهمت في زيادة المتصلين والشكاوى بنحو 70 في المئة، مشيرة إلى تمديد أوقات تلقى شكاوى المستهلكين في مركز اتصال حماية المستهلك إلى منتصف الليل من كل يوم. وأوضح النعيمي أن وزارة الاقتصاد وضعت خطة للجولات الميدانية قبل وأثناء وبعد شهر رمضان المبارك، والتي تشمل الجمعيات التعاونية ومنافذ البيع والبقالات وأسواق اللحوم والدجاج والأسماك في مختلف مناطق الدولة، لمتابعة عمليات تطبيق المبادرات المعلن عنها من جانب منافذ البيع. المخزون الاستراتيجي من الخضراوات يكفي لـ 6 أشهر وبيّنت الوزارة أن إجمالي المخزون الاستراتيجي من الخضراوات والفواكه في أسواق الدولة يتجاوز 200 ألف طن تكفي مدة ستة أشهر، وأن المعدل اليومي لواردات دبي من الخضراوات والفواكه يتجاوز 21 ألف طن، فيما تتجاوز واردات أبوظبي أربعة آلاف طن يومي. وأشارت الوزارة إلى أنه تم التنسيق مع وزارة البيئة والتغير المناخي لتسهيل الإجراءات وتوفير السلع المتعلقة بالخضراوات والفاكهة والتأكد من صحتها وسرعة الإفراج عنها في إطار دعم عمليات الاستيراد المباشر للموردين. ولفتت إلى أن لجنة الخضراوات والفاكهة تعقد اجتماعاً كل ثلاثة أشهر لمناقشة المستجدات في القطاع والتعامل مع المتغيرات المرتبطة بمناطق استيراد السلعة.