السبت - 19 يونيو 2021
السبت - 19 يونيو 2021

ارتفاع طفيف في أسعار التمور خلال رمضان

سجلت أسعار التمور في الأيام العشرة الأولى من رمضان ارتفاعات طفيفة لم تتجاوز الخمسة في المئة، نتيجة زيادة الطلب على هذه المادة في شهر رمضان المبارك. وأوضح باعة أن الطلب على التمور زاد بين عشرة و15 في المئة قياساً بالأيام العادية، مشيرين إلى وجود كميات وفيرة في السوق المحلي، سواء المحلية أو المستوردة. وذكر البائع أيمن العبدلي أن مبيعات التمور زادت نحو 15 في المئة خلال الأيام الأولى من رمضان بحكم الطلب القوي من الأفراد والجمعيات الخيرية والخيم الرمضانية خصوصاً الموجهة لإفطار العمال. وأشار العبدلي إلى أن الأسعار ارتفعت بشكل طفيف لم تتجاوز الخمسة في المئة في أغلب الحالات، في الوقت ذاته مست الارتفاعات بعض المنتجات المستوردة من خارج الدولة، لافتاً إلى أن وفرة المنتج أسهمت في لجم أي ارتفاعات. وأوضح البائع محمد فاروق أن الأسعار يحكمها العرض والطلب، مضيفاً أنه في الشهر المبارك ارتفع الطلب على التمور بين عشرة و15 في المئة، ما نتج عنه ارتفاع طفيف في السعر لم يزد على الخمسة في المئة. وبين أن الطلب القوي كان من قبل الجمعيات ورجال الأعمال والمؤسسات التي ترعى خيم الإفطار الموجهة للعمالة في مختلف مناطق الدولة، يتبعهم طلبات المؤسسات والفنادق ثم الأفراد العاديون. ولفت إلى أن المنتجات المحلية والمستوردة من السعودية، كانت الأكثر طلباً من قبل العملاء الأفراد والفنادق. وأفاد عضو مجلس إدارة جمعية الإمارات لحماية المستهلك عبيد الشامسي بأن أسعار التمور لم ترتفع في الشهر الفضيل بنسب كبيرة، عدا بعض الزيادات الطبيعية نتيجة الطلب القوي في الأيام الأولى.
#بلا_حدود