الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

تراجع الطلب يخفض أسعار الأسماك في أم القيوين

تراجعت أسعار الأسماك في أم القيوين بين 50 و60 في المئة منذ بداية شهر رمضان نتيجة عزوف المستهلكين عن الشراء وتفضيل اللحم والدجاج في الشهر الفضيل، ما أدى إلى تكدس الأسماك واتجاه التجار إلى توزيعها على المتاجر الكبرى ومحلات الوجبات السريعة بأسعار زهيدة. وبلغ سعر الكيلو من صنف الشعري عشرة دراهم بدلاً من 20 درهماً، والهامور 35 بدلاً من 70 درهماً، والبياح 20 درهماً منخفضاً عن 50 درهماً، والصافي هبط إلى 25 درهماً بدلاً من 45 درهماً، والحبار 20 درهماً متراجعاً عن 30 درهماً. وأفاد «الرؤية» رئيس جمعية الصيادين في أم القيوين حسين الهاجري بأن تراجع الأسعار أمر طبيعي خلال شهر رمضان من كل عام نتيجة تفضيل المستهلك تناول اللحوم والدجاج عند الإفطار على الأسماك، ما يؤدي إلى زيادة المعروض الذي يقود إلى انخفاض الأسعار نحو 50 في المئة. وتوقع الهاجري ارتفاع الأسعار بشكل كبير نهاية شهر رمضان بسبب عودة المستهلك إلى السوق سعياً لتغيير نمط غذائه الذي تعود عليه خلال الشهر الكريم. وذكر أن عمليات الصيد لم تتأثر بتلك الانخفاضات وأن نحو 350 صياداً يرتادون البحر يومياً بشكل عادي ويطرحون الكميات نفسها في السوق دون الخوف من أنها لن تباع، مؤكداً أن الأسماك التي تطرح يومياً في السوق طازجة رغم عدم إقبال المستهلكين عليها. وأوضح البائع عبد العزيز عمر أن الأسعار انخفضت بشكل كبير بسبب زيادة المعروض وتراجع الطلب، مؤكداً أن هذه الحالة موجودة في جميع أسواق الدولة. ورجح ارتفاع الأسعار مع انتهاء شهر رمضان الذي يشهد البيع فيه تراجعاً كبيراً رغم الانخفاض الكبير في الأسعار، مشيراً إلى أن انخفاض الأسعار تراوح بين 50 و60 في المئة.
#بلا_حدود