الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

1.9 هاتف ذكي للفرد في الإمارات

مثل عاملا ارتفاع نسبة امتلاك الهواتف الذكية في الإمارات لنحو 1.9 هاتف للفرد، وقوة تغطية الإنترنت في الدولة بواقع 95 في المئة، أساساً قوياً لنمو مستويات الدفع الإلكتروني في السوق المحلي، وفقاً لشركتي جيمالتو للأمن الرقمي، ونتوورك إنترناشيونال لحلول الدفع. وأفاد خبراء في حلول الدفع والأمن الإلكتروني بأن ارتفاع معدلات الدفع بالبطاقات، واكبه تشدد في متطلبات البنك المركزي لحماية الخدمات المقدمة من طرف المصارف عبر استخدامات الإنترنت والتطبيقات الذكية، ما قلص كثيراً من خطورة عمليات القرصنة في القطاع. وأوضح مدير الخدمات المصرفية الرقمية في جيمالتو للأمن الرقمي بلال الحمود أن المعدلات المرتفعة في المدفوعات الإلكترونية المدعومة باتساع انتشار الإنترنت وارتفاع معدلات امتلاك الأجهزة الذكية، تزامن مع زيادة في نشاط عمليات محاولة اختراق البيانات الخاصة ببطاقات العملاء. ولفت إلى الدور الفعال في هذا الميدان، لأنظمة الحماية المستخدمة من طرف البنوك العاملة في السوق المحلي، والمتطلبات المفروضة من قبل المصرف المركزي للسماح بتقديم حلول الدفع الإلكتروني. وأوضح أن الاختراقات تستهدف في معظمها العملاء وليس الأنظمة البنكية، لافتاً إلى أن الجدوى الاقتصادية من اختراق أنظمة البنوك باتت شبه معدومة؛ لكونها صعبة جداً وتتطلب الكثير من الوقت والكلفة. بدوره، اعتبر المدير التنفيذي لشركة نتوورك إنترناشيونال لحلول الدفع سامر سليمان، أن الكثير من العوامل ترتبط وتدعم معدلات نمو المدفوعات الإلكترونية عبر شبكة الإنترنت والتطبيقات الإلكترونية، موضحاً أن التقديرات تشير إلى أن نسبة امتلاك الهواتف الذكية في الدولة وصلت إلى 1.9 هاتف ذكي، فيما تصل معدلات اختراق الإنترنت محلياً نسبة 95 في المئة، والتي تعد ضمن الأعلى عالمياً. وذكر أن وجود الوسيلة ومقدم الخدمة الذي يتيح إمكانية إجراء المدفوعات بأشكالها كافة عبر التطبيقات والمواقع الإلكترونية، جعل الاعتماد على الدفع التقليدي يتراجع بمعدلات كبيرة لمصلحة الدفع عبر الإنترنت. وفي السياق ذاته، ذكر الخبير المصرفي أمجد نصر إلى أن العملاء يبحثون دائماً عن الأسهل والأسرع والأجدى، «ولا شك أن الكثير من الخدمات والمنتجات باتت أقرب إلى المستهلك عند الحديث عن الدفع الإلكتروني، بالتزامن مع النمو المتزايد في عدد الجهات التي تتيح خدماتها عبر الإنترنت والتطبيقات الذكية».
#بلا_حدود