الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

ورش صناعية صغيرة لضواحي أبوظبي

شرعت بلدية أبوظبي في تنفيذ خطة لإنشاء حزمة من المرافق الخدمية الصناعية والورش الفنية الصغيرة لسكان الضواحي لتلبية الطلب على الخدمات في المناطق البعيدة عن مواقع المدن الصناعية. وأفاد مدير المشاريع في مكتب الاستثمار في بلدية أبوظبي محمد الحوسني بأن البلدية منحت أربعة عقود ضمن حزمة المرافق الجديدة لمطورين محليين للبدء في تنفيذ الأعمال الإنشائية، مؤكداً أن توفير مرافق للخدمات الحيوية لسكان التجمعات خارج المدينة يعد من أولويات خطة تطوير البنية المجتمعية التي تنتهجها البلدية. ولفت إلى أن المجمعات تتبنى فكرة تحويل الخدمات التي تقدمها المدن الصناعية إلى نوافذ صغيرة متمركزة قرب المناطق السكينة البعيدة، لتوفير بدائل أقل تكلفة للمستهلكين في هذه المناطق. ومن المنتظر أن توفر المجمعات المزمع إنشاؤها مساحات لشركات خدمات الصيانة السريعة للمنازل ووحدات الخدمات الفنية كورش النجارة والسباكة، إلى جانب محال تقديم السلع المتعلقة بتلك الأنشطة وغيرها، إضافة إلى ذلك تتضمن مراكز للشركات العاملة في تقديم الصيانة للمركبات وخدمات وإصلاح بعض الأعطال الميكانيكية والإطارات. من جانبه، قال مدير القطاع العقاري في غرفة تجارة وصناعة أبوظبي مبارك العامري إن المشروع يدخل ضمن خطط تطوير مشاريع البنية التحتية، وتوجيهها نحو خدمات مستحدثة تواكب حركة التطور العمراني والكثافة السكانية. وبيّن العامري أهمية استحداث هذا النوع من المشاريع لفتح مجال جديد لأنشطة البنية التحتية وتوسيع مساحات عمل شركات المقاولات، خصوصاً في ظل ما تشهده بعض الأنشطة في المجال من ركود. بدوره، اعتبر المدير الإداري لشركة عقارية أشرف العريان أن وجود مجمعات لورش الخدمات الصناعية المتنوعة بالقرب من الضواحي يلبي حاجة ضرورية للقاطنين في تلك المناطق ذات الكثافة السكانية المعتبرة، موضحاً أن المجمعات المقترحة ستوفر الوقت والتكلفة للحصول على الخدمات الضرورية دون تحمل عناء الذهاب إلى المناطق الصناعية المتخصصة بالنسبة إلى شرائح واسعة من المستهلكين. وشدد العريان على ضرورة تركيز هذه المجمعات على تشغيل عمالة مؤهلة مع تجهيزات سريعة لتقديم خدمات نوعية، مع توفير وحدات لبيع المنتجات الأكثر طلباً واستخداماً.
#بلا_حدود