الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

بروكسل تعزز جدار الحماية ضد المخاطر المحتملة لرؤس الأموال الأجنبية

وافق سفراء دول الاتحاد الأوروبي المعتمدون في بروكسل على موقف مشترك حول اللائحة المقترحة لفحص الاستثمارات، فيما طلبوا من الرئاسة الدورية بدء المفاوضات مع البرلمان الأوروبي في أقرب وقت ممكن لاعتماد اللائحة. وطبقاً للمجلس الوزاري الأوروبي، تضع اللائحة المقترحة إطاراً على مستوى التكتل الأوروبي لتحليل الاستثمارات من البلدان الثالثة في القطاعات الاستراتيجية، وإنشاء آلية تعاون بين الدول الأعضاء، وكذلك مع المفوضية الأوروبية فيما يتعلق بالاستثمارات التي من المحتمل أن تؤثر في الأمن والنظام العام. وفيما يؤكد الاتحاد الأوروبي أهمية الاستثمارات الأجنبية المباشرة باعتبارها مصدراً رئيساً للابتكار والنمو والوظائف، وضرورة إبقاء الاتحاد مفتوحاً للاستثمار، تؤكد بروكسل في الوقت ذاته الحاجة إلى امتلاك الأدوات المناسبة لحماية الثروة الرئيسة من التهديدات الاستراتيجية وضمان عدم تقويض المصالح الأساسية لأوروبا. وأوضح الوزير البلغاري للتجارة الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية الأوروبية إميل كارانيكولوف أن أقل من نصف الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي تمتلك تشريعات تسمح لها بمراجعة الاستثمارات الأجنبية المباشرة، حيث يهدف الاقتراح الذي تقدمت به المفوضية في سبتمبر الماضي، إلى تعزيز التعاون من خلال تحديد مجموعة من المعلومات التي يتم تبادلها وإدخال حدود زمنية معينة. وأضاف كارانيكولوف أن «وجود إطار عمل على مستوى الاتحاد الأوروبي لتحقق الدول الأعضاء سيزيد من اليقين القانوني والشفافية، وسيتصدى بفاعلية أكبر للتأثير المحتمل عبر الحدود لتدفقات الاستثمار على الأمن والنظام العام». ويقول الاتحاد الأوروبي إنه الوجهة الأولى للاستثمارات الأجنبية المباشرة باعتباره سوقاً مفتوحاً للغاية، ومع ذلك في السنوات الأخيرة كان هناك طفرة في الاستثمارات المتعلقة بأصول الاتحاد الأوروبي المهمة التي ليست نتيجة لقوى السوق العادية، حيث تقوم الشركات المملوكة للدولة غير الشفافة أو الشركات الخاصة ذات الروابط الحكومية الوثيقة بشراء شركات أوروبية تستخدم تقنيات حديثة أو مزدوجة الاستخدام مثل الذكاء الاصطناعي، والروبوتات أو تكنولوجيا النانو وأصول البنية التحتية الاستراتيجية التي يمكن أن يكون لها تأثير محتمل في الاتحاد والأمن أو النظام العام. وبناء على النص الذي أقرّه سفراء الاتحاد الأوروبي، ستبدأ الرئاسة الأوروبية مفاوضات مع البرلمان بهدف التوصل إلى اتفاق في إطار الولاية التشريعية الحالية.
#بلا_حدود