الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

تسعير الخدمات يمنع تجاوزات البنوك

أكد مصرفيون أن السقف الأعلى لرسوم الخدمات المصرفية الذي قرره المصرف المركزي يرسي تسعيرة عادلة للخدمات البنكية توازي التكلفة التشغيلية، ما يوفر الحماية للعملاء ويضع خطاً أحمر لا يمكن للبنوك تجاوزه. ولفتوا إلى أن تعديل الرسوم كان مطلباً لتحميل الأسعار بضريبة القيمة المضافة التي تتحملها البنوك منذ بداية العام وفقاً، لتوجيه المصرف المركزي الذي وضع الرسوم تحت المراجعة بعد مطالبة البنوك بإعفائها من تحمل الضريبة. وأكد الخبير المالي الدكتور علي العامري أن التسعيرة الجديدة للخدمات تراعي آلية احتساب الكلفة والربح لدى القطاع المصرفي، وتعد أداة رقابية شفافة تزيل المبررات التي كانت تسوّقها بعض البنوك لتجاوز أسقف الرسوم المحددة من قبل المصرف المركزي على خدمات الأفراد. من جانبه، بين الخبير المصرفي أحمد علي أن تعديل رسوم الخدمات المصرفية للأفراد يسهم في تعويض البنوك عن تحمل ضريبة القيمة المضافة، ولا سيما على الخدمات الأكثر طلباً من جانب الأفراد. وأضاف أن البنوك التزمت بقرار المركزي بتحمل الضريبة، وحتى البنوك التي حصل الضريبة في الأيام الأولى لتطبيقها قامت بردها لاحقاً إلى العملاء. وأشار إلى أن إدراج تعديلات على الرسوم كان متوقعاً نتيجة حاجة السوق إلى تسعيرة توازي من ناحية التكلفة التي تتحملها البنوك ولا سيما مع الضريبة، وتلزم البنوك من ناحية أخرى بخط أحمر للرسوم لا يمكنها تجاوزه. ورجح مسؤول في بنك محلي عدلي عبدالله أن السقف الأعلى للرسوم يحدّ من تباين في مستويات الرسوم بين البنوك، حيث خفّضت بعض البنوك الرسوم فيما رفعتها بنوك أخرى بنسب متفاوتة مع تعديل بعض الشروط الخاصة بها. وأشار إلى أنه بالرغم من إدارج قيمة مرتفعة لرسوم التمويل العقاري، إلا إن التسهيلات متاحة وفق سياسات كل بنك في التعامل مع عملائه وتحفيزهم على برامج التمويل، حيث يحصل المقترضون في المعتاد على تسهيلات في الرسوم وشروط السداد. وشدد مدير قروض الأفراد في مصرف آخر فضل عدم ذكر اسمه أن رفع شرط عدم التجاوز في غرامات التأخير للدفعة العقارية ينظم حركة السداد، ولا سيما مع تأخر العملاء. وأضاف أن لوائح التعثر لدى البنوك تتضمن حالات لا ينتظم فيها المقترضون بالسداد على الرغم من عدم تقديم ما يفيد بتأجيل الدفع أو التعرض لظروف مالية تمنع من التسديد، ما يجعل وضع اشتراطات جديدة ضروري لتلافي هذه الممارسات.
#بلا_حدود