الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021

أوروبا تحقق في عقود الغاز المسال القطرية طويلة الأجل

تجري المفوضية الأوروبية تحقيقاً بشأن شركة قطر للبترول، لتحديد ما إن كانت اتفاقات توريد مدتها 20 عاماً تشمل بنوداً تعرقل تطوير سوق غاز موحدة، وذلك في أحدث مواجهة لها مع مورد غاز رئيس. وقالت مفوضة شؤون المنافسة في الاتحاد مارغريت فيستاجر إن مثل تلك البنود قد تضر بالمنافسة وتحرم المستهلكين من الانتفاع بمزايا سوق طاقة أوروبية متكاملة. وأوضح الاتحاد أنه يسعى إلى معرفة إن كانت عقود توريد الغاز الطبيعي المسال القطرية مع الشركات الأوروبية تمنعها من تحويل وجهة الشحنات داخل المنطقة. ويلزم البند المعروف ببنود الوجهة في عقود الغاز المسال طويلة الأجل المشتري باستلام الشحنات في ميناء محدد، ويهدف إلى كبح المنافسة عن طريق منع أي مشتر من طرح الشحنات للبيع بسعر أقل من سعر المنتج الأصلي في سوق ثالثة. وأكد المحلل في إنرجي أسبكتس تريفور سيكورسكي أن قطر للبترول قد تواجه غرامة تصل إلى عشرة في المئة من الإيرادات العالمية إذا ثبت قيامها بممارسة تتنافى مع المنافسة، مرجحاً أن توافق قطر على إلغاء جميع بنود الوجهة في عقود التوريد مع المشترين الأوروبيين. وزودت قطر الاتحاد الأوروبي العام الماضي بنسبة 43 في المئة من حاجاته من الغاز المسال عند مستوى 16.81 مليون طن مقارنة مع 38.65 مليون طن إجمالاً.
#بلا_حدود