الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

شبح تباطؤ الصادرات يضرب الأسواق العالمية

ضرب شبح تباطؤ الصادرات العالمية الأسواق نتيجة النزاعات التجارية والصراعات مع الولايات المتحدة بسبب مواقفها الحمائية، ما أدى إلى انخفاض الأسهم الأوروبية والآسيوية واليورو. وتضررت معنويات المستثمرين أيضاً وسط مخاوف من تباطؤ تجارة السيارات، لا سيما بعد ما أعلنت وزارة التجارة الأمريكية أنها تجري تحقيقاً لمعرفة ما إذا كانت واردات المركبات وقطع غيار السيارات تشكل خطراً على الأمن القومي. وحذر الاتحاد الأوروبي من أن صادرات أمريكية بقيمة 294 مليار دولار قد تتعرض لتدابير مضادة في حال نفذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قراره بفرض رسوم على واردات السيارات. وتتصاعد التوترات قبل الموعد النهائي المحدد في السادس من يوليو الذي حددته واشنطن لفرض رسوم جمركية على واردات صينية بقيمة 34 مليار دولار، وأظهر مسحان لقطاع الصناعات التحويلية الصيني تباطؤ النشاط في القطاع، وهو ما يرجع في جانب منه إلى ضعف الصادرات. وانخفضت أسواق الأسهم الصينية 2.5 في المئة، بينما هبطت العملة الصينية إلى أدنى مستوى لها في أكثر من سبعة أشهر مع تنامي مخاوف المستثمرين من اتساع الصراع التجاري مع الولايات المتحدة. وفي اليابان تراجع مؤشر نيكي الياباني القياسي المؤلف من أسهم 225 شركة 2.2 في المئة وسط مخاوف متزايدة من السياسة التجارية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وفقد مؤشر نيكي 492.58 نقطة، محققاً تراجعاً نسبته 2.21 في المئة ليغلق على 21811.93 نقطة وهو أدنى مستوى له في شهرين ونصف الشهر، بينما تراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقاً 35.6 نقطة وبنسبة 2.06 في المئة، عند 1695.29. وأظهر تقرير فصلي لبنك اليابان أن ثقة الأعمال بين كبار المصنّعين اليابانيين تراجعت في يونيو للشهر الثاني على التوالي. من جانبه، انخفض اليورو نصف في المئة وتراجعت عملات أخرى مرتفعة العائد مثل الدولار الأسترالي امس مع تزايد المخاوف من أن يؤدي تصاعد النزاع التجاري بين الولايات المتحدة وشركائها إلى تقليص الطلب.
#بلا_حدود