الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

حظر الإعلان لمنتجات غذائية طبية

فند جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية صحة محتويات مقاطع ترويجية لمنتجات غذائية بادعاء فوائد طبية لها، مؤكداً أن الفوائد الملصقة على المنتجات يجب أن يتم التصريح لها من الجهات الحكومية المعنية في الدولة بعد إجراء الدراسات والتحاليل اللازمة على المنتج لإجازة تداوله في الأسواق المحلية. وتداول مروجو منتجات غذائية، عبر حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع تسويقية توهم المستهلكين بالحصول على فوائد صحية تتعلق بتعزيز المناعة نتيجة استهلاك هذه المواد، من دون الاعتماد على أي سند أو تصريح من الجهات الحكومية بهذا الخصوص. وعرضت «الرؤية» نموذجاً من تلك الادعاءات على جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، حيث فند الجهاز في رد كتابي تلك الادعاءات ونصح الجمهور بعدم الالتفات إليها والالتزام بالبطاقة الغذائية لجميع المنتجات الغذائية. وأوضح الجهاز أن ناشري المقاطع المصورة والصوتية المذكورة، يروجون لمنتجاتهم بحصر الفوائد الصحية لمواد غذائية طبيعية على المنتجات المروجة فقط، على الرغم من وجودها في منتجات أخري، ضارباً المثل بتسويق منتج تجاري بزعم احتوائه على الخصائص الصحية لعكبر النحل، من دون أي دليل علمي يثبت ذلك. وتطرق الجهاز في هذا الصدد، إلى المقارنات غير الدقيقة التي يجريها منتجو هذا النوع من المقاطع بين مواد غذائية متنوعة، من دون الاستناد إلى أي حقائق علمية أو وثائق من جهات رسمية. وأفاد بخصوص المنتجات المروجة تحت غطاء فوائد عكبر النحل، بأن العكبر يتميز عملياً بفوائد وقائية كثيرة، تشمل تعزيز المناعة ومقاومة بعض الميكروبات، نظراً لاحتوائه على مركبات الفلافونويد والأحماض العطرية والفينولات المتعددة، مشدداً على عدم حصر هذه الفوائد في منتجات تجارية تخلو من أي سند علمي يثبت صحة ادعاءات مروجيها. وقال الجهاز في رده على تساؤلات «الرؤية»، «بناء على المعلومات السابقة ننصح بشراء المنتجات من المنشآت المرخصة فقط، والتحقق من البطاقة الغذائية»، مضيفاً أن «أي فوائد ترويجية على المنتج يجب أن يتم التصريح بها من الجهات الحكومية المعنية في الدولة بعد إجراء الدراسات والتحاليل اللازمة على المنتج لإجازة تداوله للمستهلكين».
#بلا_حدود