الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

محللون يرجّحون مساراً صعودياً للأسواق مع صدور بيانات مالية مشجعة للنصف الأول

توقّع محللون أن تتأثر الأسواق المحلية بمجموعة من العوامل الأسبوع المقبل، من أبرزها تطورات الحرب التجارية العالمية وملف قضية شركة أبراج. ومع ذلك، رجّح هؤلاء المحللون أن تتمكن الأسهم من تجاوز المخاوف والتحديات، وأن تواصل ارتفاعها نظراً إلى مستوياتها الحالية التي توفر عائدات استثمارية استثنائية. واعتبروا أن المسار الصعودي الراهن سيتواصل في حال انتعشت السيولة، وصدرت بيانات مالية مشجعة للنصف الأول من العام الجاري. وفي هذا السياق، أكد المحلل المالي ميلاد بعيني أن تهديد الرئيس الأمريكي بفرض رسوم جمركية على الواردات الصينية كافة تقريباً قد ينعكس سلباً على الاقتصاد العالمي، بما فيه اقتصاد الدولة. ولكنه اعتبر في الوقت ذاته أنه من المبكر لأوانه معرفة مدى هذه الانعكاسات على الشركات، خصوصاً الشركات في دبي، وفي مقدمتها موانئ دبي العالمية. من جهته، أكد المحلل المالي سيتيفن بوب أن العوائد التي تدرها الأسهم المحلية تتجاوز كثيراً فوائد البنوك وأي أصول أخرى، وهذا ما يجعلها جذابة جداً. كما رأى أن الاستثمار في الأسهم يوفر، على المدى الطويل، عائداً أعلى من أي استثمار في أصول أخرى كالذهب والعقار مثلاً. واعتبر بوب أيضاً أن الأسواق استوعبت أزمة أبراج، ولم تعد تتأثر بها إلا في حال حدوث مفاجآت حول قضية هذه الشركة. من جانبه، أكد المحلل المالي علاء زريقات أن السيولة في الأسواق المحلية ما زالت متدنية، على الرغم من الصعود الذي سجلته الأسهم أخيراً. واعتبر أن أمام الأسواق المحلية مجالات كبيرة للارتفاع، خصوصاً في حال صدرت نتائج مشجعة للشركات في النصف الأول من العام الجاري. وسجل المؤشر العام لسوق أبوظبي ارتفاعاً بنسبة 0.95 في المئة الأسبوع الماضي إلى مستوى 4560.03 نقطة بدعم من الأسهم القيادية. وصعد مؤشر دبي العام بنسبة 2.2 في المئة إلى مستوى 2880.42 نقطة.
#بلا_حدود