الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

دائري رأس الخيمة يعيد رسم الخريطة الاقتصادية

دعا أهالي المناطق الجنوبية والشمالية الشرقية في رأس الخيمة الجهات المعنية في دائرة التنمية الاقتصادية في الإمارة لتقديم تسهيلات تراخيص مزاولة الأعمال لمختلف المستثمرين في الإمارة، لبدء مشاريعهم التجارية والخدمية والسياحية المختلفة للاستفادة من افتتاح الطريق الدائري في الإمارة مؤخراً، ما جدد آمالهم في إحداث انتعاشة اقتصادية وعمرانية وتجارية في المنطقة. وتوقع الخبير الاقتصادي في دائرة التنمية الاقتصادية عبدالحليم محيسن أن تشهد المناطق الجنوبية والشمالية الشرقية تنفيذ عدد من المشاريع التجارية والصناعية، ما سينعكس بالإيجاب على مستوى الخدمات المقدمة للأهالي. وأكد محيسن أن المناطق التي يخترقها الطريق لمسافة 30 كيلومتراً، ابتداء من شارع الشيخ محمد بن زايد حتى تقاطع شمل ـ طريق عمان، تتمتع بتضاريس جغرافية جبلية وصحراوية وزراعية متنوعة، ما سيشجع المستثمرين المحليين والأجانب على تنفيذ المشاريع ذات الطابع السياحي والفندقي. وذكر أن تكلفة النقل والشحن الخاصة بميناء صقر ومشاريع مصانع الأسمنت والمناطق الحرة في خور خوير وشعم وغليلة التي يخدمها الطريق ستنخفض بشكل كبير خلال الفترة المقبلة، خصوصاً بعد تحويل مسار الشاحنات عنه، ما يرفع الضغط الهائل للمركبات الثقيلة على البنية التحتية الخاصة بالإمارة. وأضاف أن الدائرة وفرت أخيراً تسهيلات لتحفيز بيئة الأعمال في الإمارة تمكن الاستفادة منها في تأسيس المشاريع الاقتصادية المختلفة. من جانبهم، دعا قاطنون في هذه المنطقة: سالم عبدالله الشميلي، فاطمة علي الشحي، راشد سالم القايدي، إلى إنشاء محطات للتزود بالوقود ومراكز تجارية وسياحية على امتداد الطريق، مشيرين إلى أهمية هذه المشاريع في توفير فرص عمل مناسبة للشباب والخريجين من الساكنة، لافتين إلى أن الطريق الجديد عزز آمال الأهالي في جذب المستثمرين وتوفير مختلف الخدمات التي تنقص المنطقة.
#بلا_حدود