الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

موسكو تايمز: ستيفن سيغال ينسحب من تمويل شركة روسية

انسحب الممثل الأمريكي الشهير ستيفن سيغال من تمويل الشركة الروسية «روسكي ياماركي» المختصة في إنشاء قاعات عرض ضخمة، وتهدف إلى إحياء فكرة إقامة المعارض الصناعية والزراعية في 85 مدينة روسية. ويمتلك سيغال، بحسب صحيفة موسكو تايمز، نسبة 20 في المئة من أسهم الشركة التي تأسست عام 2016 برأسمال يبلغ 2.5 مليار دولار. وصرّح المتحدث باسم سيغال، آنار ريباند بأن قراره بالانسحاب من الشركة يرجع إلى رغبته في الاستثمار في مشروعات روسية أخرى، من دون أن يُحدد طبيعة تلك المشروعات. وشارك سيغال في عدد من الإعلانات لمصلحة شركة الاتصالات الروسية ميغافون، كما قرر استثمار أمواله داخل روسيا منذ نوفمبر الماضي، وأعلن عن رغبته في تأسيس شركة خاصة وشراء حصص كبيرة في شركات روسية، من بينها شركة «آي تي» لتطوير نظم المعلومات، والتي تعمل في روسيا وبيلاروسيا وأوكرانيا وتتمتع بدعم من الكرملين. وعقب حصوله على الجنسية الروسية رسمياً في الثالث من نوفمبر الماضي، توجه سيغال إلى موسكو ليحصل على جواز سفره الروسي من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بنفسه، نظراً لعلاقة الصداقة القوية بينهما منذ أعوام. وتعرض سيغال لانتقادات واسعة في الولايات المتحدة ودول غرب أوروبا لصلاته الوطيدة بالرئيس الروسي وعدد كبير من رجال الدولة في موسكو، ومُشاركته في مناشط فنية وثقافية عدة في روسيا. ويُذكر أن سيغال ولد عام 1952 في ولاية ميتشيغان الأمريكية، ومارس فنون القتال منذ طفولته، ما ساعده في لعب أدوار البطولة في أفلام عالمية شهيرة، منها «تحت الحصار»، و«فوق القانون».
#بلا_حدود