الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

أدنوك للتكرير تبدأ التشغيل التجريبي لوحدة فحم الأنود البترولي

أعلنت شركة أدنوك للتكرير، اليوم، نجاح عمليات التشغيل التجريبي لوحدة فحم الأنود البترولي، كجزء من مشروع أسود الكربون وفحم الأنود البترولي، والتي تهدف لتمكين الشركة من تحقيق أقصى قيمة من النفط الثقيل والعوالق النفطية، وتسريع تنفيذ استراتيجيتها للتوسع في مجال التكرير والبتروكيماويات. ويهدف مشروع أسود الكربون وفحم الأنود البترولي التابع لأدنوك إلى استرداد أصناف من أسود الكربون والكوك ذات الجودة العالية لتستخدم في أغراض خاصة، ما يمكن الشركة من خلق قيمة إضافية من المواد التي كانت تستخدم في إنتاج وقود منخفض القيمة، علاوة على أهمية هذه المنتجات في تلبية الاحتياجات الضرورية للعمليات الصناعية لشركات مجموعة أدنوك والصناعات الأخرى في الإمارات، ما يحد من الحاجة لاستيراد وتوفير مواد أولية غالية الثمن. وتعد زيادة مرونة أصول أدنوك التكريرية لتحقيق أقصى قيمة من كل برميل نفط يتم إنتاجه، وإنتاج المواد الأولية والمضافة لصناعة البتروكيماويات، ركيزة أساسية ضمن استراتيجيتها للتوسع في مجال التكرير والبتروكيماويات، والتي أعلن عنها خلال «ملتقى أدنوك للاستثمار في التكرير والبتروكيماويات» الذي نظم أخيراً. وأوضح مدير دائرة الغاز والتكرير والبتروكيماويات في أدنوك عبدالعزيز الهاجري أنه يأتي في صلب استراتيجية أدنوك للتكرير والبتروكيماويات استثمار 165 مليار درهم (45 مليار دولار) على مدى السنوات الخمس المقبلة لإنشاء أكبر مجمع متكامل ومتطور للتكرير والبتروكيماويات في موقع واحد في العالم بمدينة الرويس. وأضاف أن أدنوك ستحوّل 20 في المئة من نفطها الخام لإنتاج الكيماويات، ما يسهم في مضاعفة طاقة الشركة الإنتاجية من البتروكيماويات ثلاث مرات لتصل إلى 14.4 مليون طن سنوياً بحلول عام 2025.
#بلا_حدود