الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

أنباء الاندماج المصرفي المرتقب ترفع المؤشرات وتدعم سيولة التداولات

سجل سوق أبوظبي للأوراق المالية ارتفاعاً إلى 0.94 في المئة في جلسة اليوم، فيما كسب مؤشر سوق دبي المالي 0.27 في المئة. وجاء ارتفاع مؤشر العاصمة بفضل الصعود القوي لسهمي مصرف أبوظبي التجاري بنحو 13 في المئة، وبنك الاتحاد الوطني بـ 14.8 في المئة قرب النسبة القصوى، بعد تأكيد الشروع في محادثات اندماج مرتقب بين المصرفين. وفي هذا السياق، أفاد المحلل المالي ستيفين بوب بأن أنباء الاندماج أدت إلى رفع مستويات السيولة خلال الجلسة، مشيراً إلى أن الأجواء في السوق اتسمت بشكل عام بالتفاؤل حيال حذو شركات أخرى حذو أبوظبي التجاري والاتحاد الوطني في مسار الاندماج، متوقعاً في الوقت ذاته تحسن السيولة والشهية على المخاطرة في الاسواق المحلية على وقع المستجدات الحالية. واعتبر بوب أنه على الرغم من تحسّن السيولة في سوق العاصمة، لا تزال قيمة التداولات شحيحية في سوق دبي، وهذا ما يعكس حذر المتعاملين. وصعد المؤشر العام لسوق أبوظبي إلى مستوى 4983.98 نقطة، وهو أعلى مستوى في سنوات عدة، فيما استحوذ سهم بنك أبوظبي التجاري على سيولة عالية تجاوزت 80 مليون درهم، ما يشكل نحو نصف السيولة الإجمالية للتداولات. وسجل قطاع الطاقة نمواً 1.98 في المئة، والاتصالات 0.24 في المئة، والقطاع العقاري 0.91 في المئة، فيما تراجع قطاع السلع الاستهلاكية 1.58 في المئة. وفي سوق دبي، أغلق المؤشر مرتفعاً عن مستوى 2837.17 نقطة بقيادة القطاع المصرفي الذي صعد 0.61 في المئة، مع ارتفاع سهم الإمارات دبي الوطني 1.2 في المئة إلى 9.3 درهم، كما زاد سهم دريك آند سكل 4.4 في المئة عند 0.451 درهم. وكسب قطاع العقارات نحو 0.29 في المئة والتأمين 0.17 في المئة، فيما انخفض قطاع الخدمات 2.8 في المئة، كما تراجع قطاع السلع 0.26 في المئة، وزادت السيولة إلى 103.09 مليون درهم، مقارنة مع 110.3 مليون درهم في الجلسة السابقة.
#بلا_حدود