السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

تشكيل خامس أكبر كيان مصرفي خليجي

تؤكد البيانات والتصريحات الصادرة منذ أمس عن بنك أبوظبي التجاري ومصرف الاتحاد الوطني سعي البنكين إلى الاندماج في كيان يشمل كذلك بنك الهلال، لتشكيل خامس أكبر كيان مصرفي في منطقة الخليج بأصول إجمالية تتجاوز 110 مليارات دولار، وفقاً لوكالة بلومبيرغ. وأفاد «الرؤية» بنك الاتحاد الوطني ببدء مناقشات أولية مع أبوظبي التجارى بشأن مقترح الاندماج، مؤكداً في الوقت ذاته أن الحديث لا يزال مبكراً عن توقع الوصول لاتفاق بشأن الموضوع. وأشار المصرف إلى أن المباحثات الجارية قد «لا تسفر عن أي صفقة أو مشروع فعلي بشأن دمج أنشطة البنكين». وأصدر البنك بياناً موجهاً إلى سوق أبوظبي للأوراق المالية أكد فيه أن مناقشات صفقة الاندماج «ما زالت في طورها المبدئي» وذلك بعد بيان مماثل صادر عن بنك أبوظبي التجاري لفت فيه إلى شروعه في محادثات بشأن عملية دمج محتملة مع بنك الاتحاد الوطني، وأخرى موازية مع مساهمي مصرف الهلال. وأكد المصرفان، في بيانيهما، الالتزام بمبادئ الشفافية والإفصاح بحسب المتطلبات التنظيمية للسوق، عن أي تطورات أو نتائج قد تسفر عنها مستقبلاً تلك المناقشات. وأوضح لـ«الرؤية» محللّون أن قطاع المصارف في أبوظبي بحاجة إلى عمليات التكتل في ظل وفرة عدد المصارف العاملة في الدولة في الوقت الراهن، والتي تصل إلى 50 بنكاً. وأشار المحلل المالي ستيفين بوب إلى أن القطاع المصرفي في الإمارات في أمسّ الحاجة إلى تقليص عدد البنوك العاملة محلياً، لافتاً إلى أن المستثمرين في الأسواق يدركون تماماً المزايا التي تنطوي عليها عمليات الاندماج، وهذا ما أدى إلى ارتفاع أسهم كل من أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني بشكل كبير في جلسة اليوم. ورأى أن علميات الاندماج تمكن من تقليص النفقات بشكل كبير وزيادة الهامش الربحي والشفافية، فضلاً عن فتح المجال للتوسع في الأسواق العالمية، متوقعاً أن تستمر المباحثات لفترة طويلة قبل أن تجري عملية الاندماج بين الكيانين المذكورين، موضحاً أن الصفقة تنتظر أيضاً موفقات هيئات الرقابة. بدوره، اعتبر المحلل المالي ميلاد بعيني أن اندماج بنك أبوظبي الوطني وبنك الخليج الأول حفز البنوك الأصغر حجماً على الحذو حذوهما. بدوره توقع المحلل جاك أبو شقرة أن تجري عملية الاندماج بين بنك أبوظبي التجاري وبنك الاتحاد الوطني ومصرف الهلال بشكل سلس، مرجحاً أن تعزز الاندماجات ثقة المستثمرين في الأسهم المدرجة في سوق أبوظبي. وكان اتحاد المصارف في الإمارات أكد في تقريره السنوي، الصادر الأسبوع الماضي، أن الوضع في القطاع المصرفي جاهز للاندماجات نظراً لعدد البنوك الكبير في الدولة.
#بلا_حدود