الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

وجه إعلاني يُدخل شركة «نايك» للتجهيزات الرياضية معترك السياسة

علق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على قرار شركة «نايك» بشأن اختيار «كولن كابيرنيك» كوجه لحملتها الإعلانية الجديدة، مؤكداً أن نهايتها ستكون الغضب والمقاطعة. وكتب ترامب في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر، الأربعاء، أن «نايك» سينتهي بها الحال بكل تأكيد مثلما حدث مع اتحاد كرة القدم. وتابع: أن الغضب والمقاطعة هما مصير الشركة الأمريكية العاملة في مجال الملابس والأحذية الرياضية. ويأتي هجوم ترامب على شركة «نايك» بعد أن جعلت لاعب كرة القدم الأمريكي «كولن كابيرنيك» أحد أوجه الشركة في حملة الذكرى الثلاثين لـ «Just Do It». وتساءل الرئيس الأمريكي خلال التغريدة ما إذا كانت «نايك» لديها أدنى فكرة بأن الوضع سيكون بمثل هذه الطريقة؟ وفي تصريحات صحافية للرئيس الأمريكي بالأمس مع موقع «دايلي كولر»، قال إن «نايك» أرسلت «رسالة فظيعة» هذا الأسبوع مشيراً إلى أنه لم يكن هناك داعٍ لقيام الشركة باختيار «كابيرنيك» وجهاً لحملتها. وكان «كابيرنيك» الذي قاد فريق سان فرانسيسكو لبطولة دوري كرة القدم الأمريكية «سوبر باول» في عام 2013، غادر النادي نهاية موسم 2016 ولم يجرِ اختياره منذ ذلك الحين. وبدأ لاعب كرة القدم الأمريكي حركة احتجاجية بين بعض لاعبي اتحاد كرة القدم الأمريكي خلال موسم 2016 قبل بداية الموسم عندما بدأ الركوع في الألعاب خلال النشيد الوطني بدلاً من الوقوف للتنديد بممارسات الشرطة ضد السود. ونشر «كابيرنيك» عبر حسابه الرسمي بتويتر مساء الاثنين الماضي صورة من حملة «نايك» الجديدة قائلاً: «آمن بشيء، حتى لو كان ذلك يعني التضحية بكل شيء». وبحلول الساعة 2:00 مساءً بتوقيت غرينتش، صعد سهم «نايك» بنسبة 0.7 في المئة ليصل إلى 80.11 دولار.
#بلا_حدود