الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

المسافرون جواً يتجاوزون عتبة 4 مليارات لأول مرة

قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي( أياتا) إن حركة النقل الجوي سجلت رقماً قياسياً جديداً العام الماضي حيث تجاوز عدد المسافرين جواً أربعة مليارات راكب لأول مرة، وسجلت جميع المناطق سجلت نمواً قويا أو أفضل في عدد المسافرين جواً خلال السنة الأخيرة. وقال رئيس الاتحاد ألكسندر دي جونياك تعليقاً على النتائج السفر جواً لم يكن سهلاً هكذا من قبل. وأوضح أن تأثير الأسعار المنخفضة كعامل محفز يضعف في مواجهة ارتفاع التكلفة. وذلك يشير إلى تراجع الدعم من الطلب. وأفادت المنظمة، التي تتمركز في مونتريال وجنيف، بأن عدد الركاب الذي تم تسجيله عام 2017 يعد أعلى بنسبة 7.3 في المئة مقارنة بعام 2016، ويرجع ذلك إلى التحسن الاقتصادي العالمي وتراجع أسعار التذاكر. ويشار إلى أن منطقة آسيا-المحيط الهادي، أكبر سوق طيران في العالم، سجلت أقوى زيادة. وقد ارتفع عدد الركاب بنسبة 10.6 في المئة في هذه المنطقة إلى 1.5 مليار راكب. وارتفع عدد الركاب بشركات الطيران الأوروبية بنسبة 8.2 في المئة ليصل إلى 1.1 مليار راكب العام الماضي. وكان نمو عدد الركاب أقل من المتوسط العالمي في أمريكا الشمالية 3.2 في المئة وأمريكا اللاتينية 4.1ذ في المئة والشرق الأوسط 4.6 في المئة وأفريقيا 6.6 في المئة. يذكر إن الطلب العالمي على السفر بالطائرات ارتفع 6.8 في المئة على أساس سنوي في يوليو 2017، مقارنة مع7.7 في المئة في يونيو الذي يعد أول شهر يقع بالكامل في موسم ذروة السفر الصيفي، ولا يزال الطلب قوياً جداً. وزادت الطاقة الاستيعابية، التي تقاس بالمقاعد المتاحة والكيلومترات المقطوعة، 6.1 في المئة وارتفع معامل الحمولة 0.6 نقطة مئوية إلى مستوى قياسي لشهر يوليو عند 84.7 في المئة. وسجلت شركات الطيران الأوروبية زيادة 7.5 في المئة في عدد المسافرين، بينما سجلت الناقلات الشرق أوسطية نمواً بلغ 4.5 في المئة ارتفاعاً من نمو نسبته 3.6 في المئة في يونيو. ويترافق إعلان أياتا عن زيادة عدد المسافرين جواً مع إعلان مماثل قبل عدة أيام عن نمو حركة الشحن حول العالم بنسبة11.4 في المئة، محققاً ثالث زيادة شهرية في خانة العشرات على التوالي.
#بلا_حدود