الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

محللو أسهم «السوشيال ميديا» يهاجرون إلى مجموعات الـ «واتساب»

دفعت الإجراءات التي فرضتها هيئة الأوراق المالية والسلع محللي الأسهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلى تشكيل هؤلاء المحللين مجموعات على الهواتف الذكية عبر تطبيق الواتساب لاستقطاب صغار المستثمرين والمضاربين، وخصوصاً الجدد. ويفرض أصحاب المجموعات اشتراكات شهرية للراغبين في الانضمام للحصول على الاستشارات الخاصة بالتداول في الأسواق المالية. من جهتها، حذرت هيئة الأوراق المالية والسلع من المحللين غير المرخصين في تقديم الاستشارات والتحليلات المالية. وأكد الرئيس التنفيذي للهيئة عبيد الزعابي ضرورة تقدم الراغبين بتقديم الاستشارات للهيئة والحصول على التراخيص الضرورية بعد الدراسة والتدريب. وأوضح الزعابي أن الهيئة لم تتلق أي شكوى بخصوص محللي الواتساب، لافتاً إلى أن متعاملي الأسهم لهم الحرية في التعامل مع من يريدون في اتخاذ القرار الاستثماري. وجزم بأن الهيئة تعمل على رصد كل ما هو مخالف للقانون من أجل ضبطه ومخالفته. بدوره، قال المحلل المالي علي صالح إن الانتشار الكبير للتطبيقات الذكية المخصصة للمحادثات ساعدت على ظهور مجموعات الواتساب التابعة لمحللين يقدمون تحليلات حول الأسهم. وأضاف صالح أن مؤسسي هذه المجموعات يفرضون اشتراكات شهرية للراغبين في الانضمام والحصول على الاستشارات المتعلقة ببيع أو شراء الأسهم، لافتاً إلى أن أغلبيتهم يعملون على توجيه المستثمرين إلى أسهم بعينها. وأوضح المختص المالي وائل خلدون أن ظاهرة الاستشارات عبر هذه المجموعات موجودة في جميع الدول التي لديها أسواق مال نشطة كما هي الحال في أسواق المال الإماراتية. وبيّن خلدون أن الإقبال مختلف على هذه المجموعات، فكلما كانت خبرة صاحب المجموعة كبيرة في أسواق المال تمكن من جذب أعداد كبيرة من المهتمين بالتداول، خصوصاً المضاربين، لافتاً إلى أن الأغلبية التي تقبل على هذه المجموعات هم من الملتحقين الجدد بالأسواق ويرغبون في الحصول على استشارات تساعدهم على اتخاذ القرار المناسب.
#بلا_حدود