السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

تقلّص الحفارات الأمريكية وعقوبات إيران ترفعان أسعار الخام

ارتفعت أسعار النفط، أمس، مع تعطل عمليات الحفر الأمريكية الباحثة عن إنتاج جديد، وتوقع السوق تقلص الإمدادات فور بدء سريان عقوبات واشنطن على صادرات الخام الإيراني في نوفمبر. وسجل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة 67.23 دولار للبرميل، مرتفعاً 48 سنتاً أو 0.7 في المئة عن سعر آخر تسوية. وصعد خام القياس العالمي مزيج برنت 64 سنتاً، بما يعادل 0.8 في المئة، في العقود الآجلة ليصل إلى 77.46 دولار للبرميل. وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة إن شركات الطاقة الأمريكية خفضت عدد الحفارات بواقع اثنين الأسبوع الماضي إلى 860 حفاراً. واستقر عدد الحفارات منذ مايو بعدما أخذ يتعافى منذ عام 2016، عقب انهيار حاد في العام السابق مع هبوط أسعار الخام. وفي ظل استقرار نشاط الحفر الأمريكي والعقوبات الوشيكة على إيران، تشير التوقعات إلى تقلص المعروض في السوق. وفي حين تضغط واشنطن على الدول الأخرى لخفض الواردات من إيران، فإنها تحث منتجين كباراً آخرين على رفع الإنتاج كي لا ترتفع الأسعار كثيراً. ومن المقرر أن يجتمع وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري مع نظيره الروسي يومي الاثنين والخميس المقبلين، بعد أن أنهى اجتماعاً مع نظيره السعودي أمس، وذلك في ظل سعي إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى أن تواصل أكبر دولة مصدرة للخام وأكبر منتج له في العالم رفع إنتاجها. وسجلت أسعار النفط في آسيا ارتفاعاً أمس بسبب تركيز المستثمرين على العقوبات الأمريكية المقبلة على النفط الإيراني. وارتفع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود)، المرجع الأمريكي للخام، تسليم أكتوبر 34 سنتاً إلى 68.09 دولار في المبادلات الإلكترونية في آسيا. أما برميل برنت، المرجع الأوروبي، تسليم نوفمبر، فقد ارتفع 45 سنتاً وبلغ سعره 77.28 دولار. وتترصد الأسواق كل المعلومات المتعلقة بالعقوبات الأمريكية على النفط الإيراني التي يفترض أن يبدأ تطبيقها في نوفمبر. ويتوقع أن يكون لهذه العقوبات تأثير طويل الأمد في ثالث دولة منتجة للنفط في منظمة البلدان المصدر للنفط (أوبك)، وأن تسبب خللاً في عرض الذهب الأسود في الأسواق. ويرى محللون أن الأسواق ستحرم من كمية كبيرة من الخام ستواجه الدول الأخرى صعوبات في التعويض عنها. وقال ستيفن إينيس المحلل في مجموعة «أواندا» إن «المستثمرين يواصلون الشراء معتبرين أن العقوبات الأمريكية على إيران ستكون أهم عامل على الأمد القصير». وتتابع الأسواق أيضاً أسعار الدولار التي يجري تسعير النفط بها، وينتظرون المعطيات حول وضع مخزونات النفط الأمريكي لتقييم طلب أكبر اقتصاد في العالم. وكان برميل برنت ربح 33 سنتاً في سوق المبادلات في لندن الجمعة وأغلق على 76.83 دولار. أما برميل النفط الخفيف فقد خسر سنتين وأغلق على 67.75 دولاراً في نيويورك.
#بلا_حدود