السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

12 مشروعاً لزيادة عدد زوار الشارقة إلى 10 ملايين 2021

أكد رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة خالد المدفع، عزم الهيئة رفع عدد زوار الإمارة إلى عشرة ملايين سائح بحلول العام 2021، عبر 12 مشروعاً سياحياً تروج لها الهيئة هي طريق خورفكان الجديد، واحة البداير، نزل الرفراف في كلباء الذي افتتح أخيراً، فندق البيت، نوفوتيل الشارقة إكسبو، منتجع الشارقة أنانتارا، فندق بولمان، نُزل صخرة الأحفور، دبل تري باي هيلتون الشارقة، إلى جانب منتجع حديقة صحراوية في منطقة مهذب، يضم 134 غرفة، وفندق بإدارة توليب مع 210 غرف، وفندق رمادا مع 493 غرفة. وأوضح لـ «الرؤية» المدفع أن الشارقة تستضيف خمس فعاليات ومهرجانات تدعم النشاط السياحي، تشمل مهرجان أضواء الشارقة، أيام الشارقة التراثية، بينالي الشارقة، معرض الشارقة الدولي للكتاب، وأسبوع الشارقة للبطولات العالمية. وأضاف أن الهيئة تحرص على أن يسهم قطاع السياحة، بشكل متنامٍ في دعم الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية التي تصب في مصلحة إمارة الشارقة. ولفت إلى أهم المشاريع السياحية التي افتتحت ومنها «الغرفة الماطرة» التي تقدم تجربة فريدة من نوعها، تمكن الزوار من التمتع بهطول المطر على نحو متواصل دون التعرض للبلل. ونوه بأن مشروع «قلب الشارقة» يعد أكبر مشروع تطوير وترميم تراثي في المنطقة، مضيفاً أن المشروع، المقرر استكماله بحلول عام 2025، يستهدف إحياء المنطقة التراثية، وترسيخ مكانتها كوجهة ثقافية نابضة بالحياة من خلال ترميم المباني التاريخية، وإنشاء مبانٍ جديدة ذات هندسة معمارية تقليدية في شكل فنادق ومطاعم ومقاهٍ ومعارض فنية وأسواق. وذكر أن الهيئة تعمل جاهدةً في إطار تنفيذ «رؤية سياحة الشارقة 2021» والتي تعتبر منصة تتوحد تحت مظلتها كل الجهود والمبادرات والبرامج السياحية المستقبلية، على الارتقاء وتطوير الجانب السياحي للشارقة باعتبارها أحد الروافد المهمة للاستثمار، ودعم الناتج المحلي للإمارة الواعدة بمنشآتها السياحية، من خلال تكاتف جهود كل المؤسسات والدوائر الحكومية، وشركات القطاع الخاص المعنية بتطوير وتحسين تجربة السائح القادم إلى إمارة الشارقة، حيث العلاقة المتكاملة بينهم تحقّق نمو القطاع السياحي بالمزيد من الإنجازات والنجاحات.
#بلا_حدود