الاحد - 25 يوليو 2021
الاحد - 25 يوليو 2021

إطلاق مباردة الترخيص المزدوج لشركات المناطق الحرة في أبوظبي

أطلقت دائرة التنمية الاقتصادية - أبوظبي المرحلة الأولى من مبادرة الترخيص المزدوج، والتي تمكن الشركات من ممارسة أنشطتها التجارية وإدارة أعمالها داخل وخارج المناطق الحرة في الإمارة في كل من أبوظبي والعين والظفرة بهدف تشجيع المستثمرين ورجال الأعمال في توسيع نشاطهم الاستثماري بالإمارة بما يسهم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية في أبوظبي. وتتيح المرحلة الأولى من برنامج الترخيص المزدوج للشركات التي تم إنشاؤها في المناطق الحرة بافتتاح فروع لها وذلك بناءً على المعايير والشروط المحددة لها. وتعكف دائرة التنمية الاقتصادية حالياً على وضع خطة شاملة للمرحلة الثانية لهذه المبادرة، والتي تتيح الفرصة لمزيد من الشركات للتأهل للحصول على الترخيص المزدوج. وتأتي هذه الخطوة في إطار المبادرات الاقتصادية العديدة التي أعلن عنها، أخيراً صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والتي تهدف إلى تعزيز سهولة ممارسة الأعمال في الإمارة ودعم رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة والقطاع الخاص عموماً. ويشار إلى أن الوقت اللازم لإصدار الترخيص المزدوج يختلف تبعاً لنشاط الشركة، علماً بأن أكثر من 90 في المئة من الأنشطة التي تشملها المبادرة تعتبر أنشطة فورية ويتم إصدار التراخيص لمزاولتها في غضون 20 دقيقة فقط. أما الأنشطة الأخرى ذات الطبيعة الفنية فتتطلب موافقات من بعض المؤسسات الحكومية المختصة ويتم إصدار التراخيص اللازمة لمزاولتها في غضون يومين إلى ثلاثة أيام عمل وفقاً لاتفاقية الخدمة. وتطبق رسوم الترخيص الاعتيادية على التراخيص المزدوجة، مع العلم أنها تختلف من شركة إلى أخرى اعتماداً على عدة عوامل، مثل الشكل القانوني والأنشطة التي تنوي الشركة مزاولتها وتُعفى التراخيص المزدوجة من شرط توفر موقع فعلي للشركة ووجود لافتة إعلانية باسمها التجاري، مما يعني أن تكلفة الترخيص المزدوج أقل بنسبة تصل إلى 80 في المئة مقارنة بتكلفة الترخيص الاعتيادي.
#بلا_حدود