الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

 «أستر دم» للرعاية الصحية تتعاون مع مستشفى جامعي نيجيري

أعلنت «أستر دم» للرعاية الصحية، الشركة الرائدة في تقديم خدمات الرعاية الصحية المتكاملة في دول مجلس التعاون الخليجي، اليوم عن إبرامها اتفاقية شراكة مع مستشفى جامعي رائد في نيجيريا. تهدف الشراكة مع «جامعة أفي بابالولا أفو إكيتي» إلى تلبية احتياجات قطاع الرعاية الصحية النيجيري من خلال الشركة بإنشاء مراكز الرعاية المتميزة من مختلف التخصصات، وكذلك وحدة التطبيب عن بُعد التي يديرها أخصائيون معتمدون دولياً هم من شبكة مستشفيات أستر. وجاء هذا الإعلان في ظل خلفية تسجيل نيجيريا نتائج ضعيفة بين الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بالنسبة لقطاع الرعاية الصحية، حيث احتلت المرتبة 187 بين 191 دولة. بينما يبلغ متوسط الإنفاق في نيجيريا على الرعاية الصحية 118 دولاراً أمريكياً (للفرد الواحد)، وهذا يعتبر أقل بكثير بالمقارنة مع دول الاتحاد الأوروبي التي تنفق ما يصل إلى 2797 يورو (3281 دولاراً أمريكياً) وعلاوة على ذلك، فيما يتعلق بنسبة الأطباء والمرضى تبلغ نيجيريا حالياً معدل طبيب واحد لكل 2500 مريض مقابل النسبة الدنيا وقدرها طبيب واحد لكل 1000 مريض، والتي أوصت بها منظمة الصحة العالمية. ويعزى ذلك إلى هجرة الأطباء النيجيريين الذين تعتبر المملكة المتحدة والولايات المتحدة وجهاتهم المفضلة للبحث عن عمل. وتعليقاً على هذه الشراكة، قال رئيس مجلس الإدارة والمؤسس والعضو المنتدب لـ «أستر دم» للرعاية الصحية الدكتور آزاد موبين: «ستعمل شراكتنا على معالجة الثغرات الموجودة في قطاع الرعاية الصحية في نيجيريا، والتي تحتاج إلى خدمات عالية الجودة. ونتيجة لذلك، غالباً ما يلجأ مرضى البلد إلى حلول الرعاية الصحية الجيدة في الخارج، والإمارات العربية المتحدة هي وجهة رئيسية لهم للنظر فيها. تلتزم (أستر دم) للرعاية الصحية بتلبية احتياجات الرعاية الصحية للسكان المحليين من خلال مجموعة من الخدمات التي تقدمها مراكز الرعاية المتميزة الخاصة بنا، موجهة بمهمتنا الأساسية في توفير الرعاية الصحية عالية الجودة، والتي يمكن الوصول إليها بأسعار معقولة». تتمتع مراكز الرعاية المتميزة التابعة لـ «أستر دم» بسمعة تقديم خدمات طبية متقدمة متخصصة للغاية. هذه المراكز تتقاطع مع مختلف التخصصات مثل علم الأعصاب والعلوم القلبية والجهاز الهضمي وجراحة السمنة ورعاية النساء والأطفال ووحدة العناية المركزة للمواليد (NICU) وغيرها. من جانبه، قال مؤسِّس المستشفى الجامعي آآر أفي بابالولا: «مكنتنا هذه الشراكة من توفير رعاية صحية عالية الجودة لشعبنا. الآن يمكن للمريض الاستفادة بسهولة من العلاج الطبي عالي الجودة وبأسعار معقولة. نحن ندرك أن البنية التحتية للرعاية الصحية في نيجيريا ليست كافية لتلبية الطلب المتزايد، وبالتالي هدفنا هو تحسين المرافق الطبية التي ستؤدي في نهاية المطاف إلى تقليل الاعتماد على السياحة الطبية في الخارج. نحن على يقين من أن هذه الخطوة ستترك أثراً إيجابياً على مجتمعنا». مع الأخذ في الاعتبار ضعف نسبة الأطباء والمرضى في نيجيريا، قامت «أستر دم» للرعاية الصحية أيضاً بإنشاء وحدة للتطبيب عن بُعد في مستشفى الجامعة والتي تقدم خدمات أساسية مثل الاستشارات الطبية وتشخيص الأمراض وإدارة الحالات المرضية، مما يتيح للمرضى البحث عن نصائح الخبراء والعلاج الافتراضي من أخصائيي «أستر دم» من جميع أنحاء العالم.
#بلا_حدود