الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021

الشحن والتمويل أبرز تحديات سيارات الكهرباء .. والوكالات تتنافس في الضمان والمزايا

يمثل طول الفترة اللازمة لشحن السيارات الكهربائية فضلاً عن عدم توفر ميزة الشحن المنزلي أبرز العوائق أمام تنامي وتيرة الإقبال على هذا النوع من السيارات بالنسبة لشرائح واسعة من المستهلكين، إضافة إلى ارتفاع أسعار المركبات مقارنة بنظيرتها التقليدية وغياب عروض تمويلية مشجعة من قبل البنوك. وعلى الرغم من هذه التحديات تشهد الإمارات تزايداً في عدد محطات الشحن الخاصة بالسيارات الكهربائية، حيث يظهر تطبيق PLUGSHARE العالمي وجود أكثر من 400 محطة شحن كهربائي في الدولة، تشمل نحو 250 محطة في دبي. وتتيح التطبيقات الذكية المختصة في خدمات التعرف إلى أماكن شحن السيارات الكهربائية للعملاء إمكانية تحديد محطات الشحن الأقرب إليهم جغرافياً، فيما تتوفر مواقع الشحن في بعض محطات البترول وأغلبية المولات وبعض الفنادق في دبي. وتدير هيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) وحدها نحو 100 محطة للمركبات العاملة بالكهرباء مع خطط لرفع العدد إلى 200 محطة في المستقبل. واطلعت «الرؤية» في جولة ميدانية شملت عدة صالات لبيع السيارات في دبي على أبرز عروض السيارات الكهربائية المقدمة من قبل مختلف الشركات العاملة في القطاع. ورصدت الرؤية في جولتها أهم المزايا والسلبيات التي ينصح الخبراء بالاهتمام بها من أجل تحديد العروض والوقت الأفضل لاقتناء مثل هذه السيارات، ومحاولة الإجابة عن تساؤل مفاده هل حان الوقت للتوجه إلى المركبات الكهربائية أم يجب الانتظار قليلاً حتى تتضح معالم القطاع الآخذ في النمو تدريجياً ؟. «شفروليه بولت - إي في» بشاحن منزلي تعرض شركة شفروليه سياراتها بولت EV التي تمكن السائق من القيادة لمسافة 520 كم بعملية شحن واحدة، إلا أن سعر السيارة لا يزال مرتفعاً عند مستوى 160 ألف درهم رغم حجمها الصغير. ووسط عزوف المصارف حتى الآن عن تقديم أي عروض خاصة لتمويل السيارات الكهربائية أو التشجيع على اقتنائها، لجأت الشركات إلى تقديم عدد من العروض لجذب الراغبين في اقتناء السيارات الكهربائية. وتوفر شفروليه شاحناً بالإمكان تركيبه في المنزل سواء أكان فيلا بكراج خاص، أو مواقف خاصة داخل الأبراج السكنية، علماً بأن الشاحن مجاني مع ضمان يصل إلى عام كامل، كما تقدم الشركة ضماناً على المحرك يصل إلى ثمانية أعوام. وتجدر الإشارة إلى أن السيارات الكهربائية لا تحتاج إلى تغيير زيت ولا تحتوي على أي نظام عادم، ما يخفض من تكاليف صيانتها بشكل كبير. ويبقى على المشتري أن يحصل على موافقة من إدارة المبنى لتوصيل شاحن السيارة فضلاً عن الاتفاق على آلية دفع الفواتير المترتبة على العملية شهرياً. بيجو الكهربائية بـ 100 ألف درهم تقدم شركة بيجو سيارتها الكهربائية صغيرة الحجم بأربعة مقاعد، بتكلفة 100 ألف درهم مع كابل للشحن يوصل بنظام الكهرباء المنزلي سواء في الأبراج السكنية أو المواقف الخاصة بالفلل، وتصل مدة الشحن إلى ثماني ساعات لملء البطارية التي تمكن السائق من القيادة لنحو 140 كم. وبالتالي سيعتمد مقتني السيارة على محطات الشحن، فيما يجب عليه بالنسبة للشحن المنزلي إعادة جدولة مواعيده لتتناسب مع شحن البطارية الذي يحتاج مدة طويلة. وتوفر شركة بيجو ضماناً لمشتري سياراتها على محرك السيارة لمدة خمسة أعوام أو حتى 60 ألف كم. 3 محطات شحن خارقة السرعة من تسلا توفر شركة تسلا عملاق السيارات الكهربائية عالمياً ثلاث محطات خارقة السرعة لشحن سيارتها، تتمركز إحداها في جبل علي وأخرى في حتا، فيما تقع الثالثة بمدينة مصدر في أبوظبي، مع خطط مستقبلية لزيادة عدد المحطات العاملة في الدولة. وتتميز المحطات الخارقة بأن عملية إعادة شحن بطارية السيارة بشكل كامل لا تأخذ من وقت صاحب المركبة أكثر من 20 دقيقة. وتوفر تسلا نحو 120 محطة شحن خاصة بها موزعة في المولات والفنادق وعدد من المناطق الاقتصادية داخل الدولة، إضافة إلى خيارات الشحن عبر محطات ديوا، وخيارات الشحن المنزلي سواء في الفلل أو مواقف الأبراج السكنية. وعموماً تنصح تسلا الراغبين في اقتناء السيارة الكهربائية بالحصول على خيار الشحن المنزلي، علماً بأن بعض الأبراج السكينة تتوفر لديها مقابس للشحن ذي المرحلة الواحدة والذي يقدم ثمانية كم في الساعة. وبإمكان الشركة تركيب شاحن ثلاثي المراحل يمكّن العميل من الحصول على 70 كم في الساعة وذلك بعد موافقة إدارة البرج، علماً بأن عملية التحويل من شاحن أحادي المرحلة إلى ثلاثي تكلف 100 درهم فقط. وتوفر تسلا أيضاً لعملائها ضماناً على البطارية لمدة ثمانية أعوام، مفتوح المسافة، فضلاً عن اشتراك سالك وإنترنت مجاني للعام الأول، ليجدد بعدها الاشتراك في الإنترنت بتكلفة 100 درهم سنوياً، فيما يتجاوز سعر سيارات تسلا 300 ألف درهم في الإمارات.
#بلا_حدود