السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

الذهب قرب أدنى مستوى في 20 شهراً

تراجعت أسعار الذهب في الأسواق المحلية والعالمية، بعد استبعاد ضريبة القيمة المضافة، قرب أدنى مستوياتها في 20 شهراً، نتيجة لارتفاع أسعار الفائدة وصعود الدولار. وبلغ سعر غرام الذهب عيار 24 قيراطاً في الأسواق المحلية نهاية الأسبوع المنصرم 144.75 درهم، فيما بلغ سعر الغرام عيار 18 قيراطاً 111.25 درهم. وأكد لـ «الرؤية» مختصون أن أسعار الذهب تشهد موجة تراجع لعوامل عدة، من أبرزها اتجاه عدد متزايد من المستثمرين لإيداع رساميلهم في المصارف بدلاً من شراء الذهب، لافتين إلى أن المعدن الأصفر يتأثر سلباً أيضاً بالارتفاع المرتقب لسعر الدرهم، لارتباطه بالدولار. في هذا السياق، أوضح المحلل المالي، جيمز هامنود، أن أسعار الذهب العالمية واجهت ضغوطاً في الفترة الماضية، بسبب ارتفاع الفائدة من جهة، فضلاً عن إقبال المستثمرين على الأسهم العالمية خصوصاً الأمريكية بدلاً من المعدن الأصفر من جهة أخرى. وبيّن أن أسعار الذهب في الأسواق المحلية مرتبطة بشكل مباشر بنظيراتها في الأسواق العالمية، متوقعاً زيادة مشتريات الذهب محلياً في ظل تسارع التضخم من جهة، واستمرار المخاوف الجيوسياسية من جهة أخرى، ولافتاً إلى أن أسعار الذهب تبدو حالياً، بالنسبة للمستهلكين عند مستويات جذابة. من جانبه، بيّن المحلل أحمد حمودين أن المشتريات المحلية قد تتأثر إيجاباً بالرسوم الهندية على الذهب المحددة حالياً عند عشرة في المئة، في ظل تأثير رفع الفائدة، موضحاً أن هذه الرسوم ستشجع عدداً متزايداً من الزوّار الهنود على شراء المعدن الأصفر من أسواق الدولة. وفي هذا الصدد، ذكر حمودين أن المستثمرين يعوّلون على عيد «ديوالي» الهندي في نوفمبر المقبل لإنعاش المبيعات، حيث يعد الهنود أكبر جنسية مستهلكة للذهب في العالم.
#بلا_حدود