الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021

المركزي يستدعي التجربة اليابانية في دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة

شكل مصرف الإمارات المركزي فريق عمل للمشاريع الصغيرة والمتوسطة لتحديد التحديات الرئيسة التي تواجه المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الدولة والتدابير اللازمة لمواجهة هذه التحديات، وذلك بناءً على الخبرات الدولية. جاء القرار في إطار اجتماع عقده المصرف مع كانجي فوجيكي، السفير الياباني لدى الإمارات والوفد المرافق له من كبار مسؤولي الحكومة اليابانية والقطاع المصرفي، حول أنظمة الدعم والتدابير التنظيمية المطبقة في تأسيس قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة المزدهر في اليابان. وقدمت وكالة المشاريع الصغيرة والمتوسطة التابعة لوزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية خلال الاجتماع لمحة عن بيئة هذه المشاريع في اليابان، مع عرض المنهج الياباني المتبع لخلق نظام فعال لضمان الائتمان، ونظام لدعم ضمان القروض، وقاعدة بيانات لمخاطر الائتمان، وخطط للصناديق الاستثمارية. وقال مبارك المنصوري محافظ المصرف المركزي إن "المشاريع الصغيرة والمتوسطة ذات أهمية بالغة لضمان تحقيق النمو الشامل المستدام، والابتكار، وخلق فرص العمل في الإمارات، لذلك يتعين علينا إيجاد بيئة تنظيمية داعمة ونظام دعم تكميلي أوسع يمكّن هذه المشاريع من الازدهار". ولفت إلى أن نجاح هذا الأمر يعتمد إلى حد ما على "الاستفادة من خبرات الاقتصادات الرائدة مثل اليابان، وتبني التدابير والسياسات الأكثر فاعلية وجدوى للسوق في الإمارات". وتلعب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة دوراً مهماً في الاقتصاد المحلي الياباني، إذ تستحوذ على 70 في المئة من إجمالي التوظيف، وأكثر من 99 في المئة من جميع المشاريع، و50 في المئة من القيمة المضافة في قطاع التصنيع، بينما ترتفع هذه النسبة إلى 60 في المئة في المجالات الأخرى.
#بلا_حدود