الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

«سيتي سكيب» .. مواكبة للمدن الذكية وبلوك تشين تعيد رسم الخريطة العقارية

افتتح سموّ الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، معرض «سيتي سكيب غلوبال» في نسخته الـ 17. ورافق سموه سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس التنفيذي و الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وكان في استقبالهما المدير العام لدائرة الأراضي والأملاك في دبي سلطان بطي بن مجرن، حيث قدم لهما شرحاً وافياً عن المنصة الذكية «دبي ريست» الأولى من نوعها لما تقدمه من خدمات مهمة، ومن أهمها تمكين المستخدم من التحقق من عقاراته من خلال بصمة الوجه. وأكد ابن مجرن أن الدائرة شرعت بتوجيه الشركات العقارية للتحول والانضمام إلى منظومة البلوك تشين، في عمليات بيع عقاراتهم والترويج لها عبر منصات الدائرة، لمواكبة التطورات التقنية التي يشهدها القطاع العقاري. من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات للحلول العقارية التابعة لدائرة الأراضي والأملاك خليفة السويدي، إن الدائرة تعمل على نقل جميع عملياتها إلى تقنية البلوك تشين بحلول العام 2020. وأوضح، أن الدائرة تعكف حالياً على ربط المطورين العقاريين بالبلوك تشين من أجل تسهيل عمل الشركات خصوصاً من ناحية تمكين المطور من عرض عقاراته وبيعها على الخريطة عبر هذه المنظومة. وأشار إلى أن الدائرة بدأت العمل مع مجموعة من المطورين العقاريين، أبرزهم شركة إعمار العقارية، ودبي للعقارات، ومجموعة ماجد الفطيم العقارية، على أن تتوسع لاحقاً إلى جميع الشركات الراغبة في تحويل عملياتها عبر تقنية البلوك تشين. وشدد السويدي، على أن تقنية بلوك شين تسهم في إتمام المعاملات ونقل الوثائق والممتلكات بسهولة وبشكل فعال وآمن، بالإضافة إلى أنها تساعد على حفظ السجلات العقارية ونقل الملكيات، ما يُسهل عملية تتبع تاريخ الملكية. من جهتهم، أكد مطورون عقاريون أن البلوك تشين ترفع كفاءة أداء الشركات، وتزيد من الشفافية في التعامل. وأكد النائب الأول لرئيس تطوير المشاريع الدولية في شركة داماك العقارية، وائل اللواتي، أن شركة داماك العقارية لديها توجه نحو منظومة البلوك تشين تماشياً مع توجهات الإمارة برقمنة جميع الخدمات والعمليات. وقال إن الشركة ستبدأ أولاً بأنظمة البيع الخاصة بها، ثم تنتقل إلى العمل على بقية الأنظمة الفنية الأخرى، بحيث تكون جميعها عبر تقنية البلوك تشين. وأوضح أن الشركة أجرت دراسة على هذا الموضوع وتوصلت إلى ضرورة نقل جميع العمليات لتكون عبر البلوك تشين في أقرب وقت، لمسايرة التطور التقني الحاصل في الدولة، خصوصاً أن جميع الأنظمة الفنية في دبي متطورة ما يجعل الانتقال والتجاوب مع أي تقنية جديدة أمرأ سهلاً. وتوقع اللواتي أن تبدأ الشركة في تجريب المنظومة الجديدة في الربع الأول من العام المقبل، مشيراً إلى أن البلوك تشين تساعد كثيراً الشركات العقارية المحلية على مواكبة التطورات الحاصلة في القطاع العقاري عالمياً، كما تساعد الشركات على تشفير بياناتها وبيانات عملائها. بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة دبي للعقارات، خالد المالك، إن الشركة تدرس التحول نحو البلوك تشين، الذي أصبح ضرورة في عالم الاقتصاد الرقمي. وأضاف، مع الاهتمام الكبير من قبل الحكومة بمنظومة البلوك تشين، فإننا ندرك ما تقدمه من قيمة مضافة للشركة وللاقتصاد المحلي ككل، لذلك نحن ننظر إلى هذه التقنية بأهمية كبيرة. من جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة عزيزي للتطوير العقاري، فرهاد عزيزي، إن «التحول الرقمي نحو البلوك هو استراتيجية عامة لدبي، والعديد من القطاعات بدأت ممارسة أعمالها من خلال هذه التقنية، ونحن جزء من القطاع العقاري، وسنعمل على نقل جميع عملياتنا إلى البلوك تشين في القريب العاجل».
#بلا_حدود