الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

ارتفاع الطلب على القوارب المنزلية في لندن لحل أزمة السكن

ارتفع عدد القوارب المسجلة للرسو في الممرات المائية في العاصمة البريطانية، لندن، بنسبة 60 في المئة تقريباً في الأعوام الخمسة الماضية، حيث وصل عددها إلى نحو أربعة آلاف قارب، حسب آخر الأرقام في إدارة الأقنية والأنهار في لندن، كما يوجد المزيد من بيوت القوارب في مراس خاصة على طول نهر التايمز. ووفقاً لموقع هومز أند بروبرتي البريطاني للعقارات، فإن نحو ثلث الناس الذي يسكنون في قوارب على الماء في لندن يعيشون حياة ذات طبيعة متنقلة، وذلك لأن التراخيص المؤقتة التي لديهم تتطلب أن ينتقلوا من مرسى إلى آخر كل أسبوعين. وأشار موقع هومز أند بروبرتي إلى أن السبب الآخر لزيادة عدد بيوت القوارب هو ارتفاع الضريبة على شراء المنزل الثاني، سكان الريف كانوا معتادين في السابق شراء بيوت مؤقتة لهم في العاصمة البريطانية للبقاء فيها طوال أيام العمل، لكن القارب خيار أقل ثمناً لأن معظم القوارب لا تتطلب دفع ضريبة عليها. ومع أن قيمة القارب المتوسط تبلغ نحو 50 ألف جنيه إسترليني، واستخدام المراسي المؤقتة مجاني، إلا أن صيانة بيوت القوارب مرتفعة التكلفة. ويتوجب على الذين يفكرون في شراء ترخيص لمرسى دائم أن يدفعوا رسوماً باهظة، تبدأ من أربعة آلاف إسترليني في الضواحي وصولاً إلى عشرات آلاف من الجنيهات في وسط لندن.
#بلا_حدود