السبت - 13 يوليو 2024
السبت - 13 يوليو 2024

3.6 مليار درهم لتطوير الشبكات وتوسيع خدمات العملاء

أكد العبدولي أن اتصالات ستستعرض خلال مشاركتها في المعرض خططها المستقبلية لتعزيز الاستثمار في التقنيات الحديثة مثل الذكاء الاصطناعي والبلوك تشين وإنترنت الأشياء والحوسبة السحابية عن طريق القدرات الشبكية وتقنية الجيل الخامس، كما ستعرض أيضاً الحلول الذكية الداعمة لرؤية الحكومة للتحول إلى المدن الذكية في مختلف القطاعات عبر ربطها بالبنية التحتية الشبكية المتطورة التي أنجزتها اتصالات، وستلقي الضوء أيضاً على أهم تطبيقات حلول الربط والتي تشمل المركبات المتصلة وذاتية القيادة. وأشار إلى أن اتصالات قامت في إطار خططها لتطوير شبكة الجيل الخامس بأول إطلاق تجاري لتكنولوجيا الجيل الخامس ذات النطاق العريض في المنطقة عبر بعض المواقع داخل الدولة في ظل خطتها لإنشاء الشبكة المستحدثة. وتعد إكسبو 2020 دبي أول مؤسسة تجارية كبرى في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا تحصل على خدمات الجيل الخامس. وأفاد بأن اتصالات عقدت شراكات إستراتيجية مع عدد من المزودين العالميين لشبكة الجيل الخامس، فيما خصصت 3.6 مليار درهم لمواصلة تطوير بنيتها التحتية لترقية شبكتها الحالية إلى تقنيات الجيل الجديد. وذكر أن مؤشرات جودة شبكة اتصالات التي تعد أحد أسرع الشبكات وأكثرها تقدماً في المنطقة تلبي سقف تطلعات المشتركين، حيث يصل مستوي التغطية 99.8 في المئة لشبكة الجيل الثالث و98.98 في المئة لشبكة الجيل الرابع، فيما بلغت نسبة انتشار شبكة الألياف الضوئية الواصلة إلى المنازل 94.3 في المئة. * ريادة تكنولوجية إماراتية وأوضح العبدولي أن الإنجازات التي حققتها اتصالات في مؤشرات جودة الشبكات أسهمت في المحافظة على صدارة الإمارات عالمياً لأعلى نسبة نفاذ في توصيل شبكة الألياف الضوئية للمنازل بحسب التقرير الصادر عن المجلس العالمي للألياف الضوئية الواصلة للمنازل، كما أحرزت المراكز الأولى عربياً وإقليمياً في عدد من التصنيفات الرقمية الدولية من أهمها استبيان الأمم المتحدة للحكومات الإلكترونية لعام 2018. وأشار إلى أن أبوظبي أصبحت أكثر مدينة موصولة بشبكة الألياف الضوئية في العالم، فضلاً عن إطلاقها أول شبكة تجارية للجيل الخامس في المنطقة. وأضاف أن اتصالات قدمت الكثير في مجال الخدمات الافتراضية المبنية على التقنيات السحابية لتسريع النمو الاقتصادي المستقبلي، عبر إطلاقها للخدمة السحابية لتتصدر قطاع الاتصالات في المنطقة كأول مُشغل لخدمات الاتصالات يعتمد على التقنية السحابية لتخزين ومعالجة بيانات عملاء الهاتف المتحرك افتراضياً، ما يخدم العديد من القطاعات منها القطاع المصرفي، والسياحي، والإعلام والترفيه، والنفط والغاز وقطاع البيع بالتجزئة. ولفت العبدولي إلى أن اتصالات قطعت شوطاً طويلاً في التطور التقني لإنترنت الأشياء في الإمارات، عبر إطلاق حزمة حلول إلكترونية خلال العام الجاري متمثلة في أجهزة توجيه جديدة تعمل بتقنية إنترنت الأشياء، تتيح لجميع المؤسسات إدارة أصول منشآتها والتحكم بها عن بعد بطريقة آمنة وذكية عبر طيف واسع من التطبيقات والتقنيات المختلفة، كأجهزة الدفع الإلكتروني وإشارات المرور والرادارات واللافتات الرقمية والمباني والمصانع الذكية. وذكر أن الهيئة الاتحادية للكهرباء والمياه تتصدر حالياً قائمة أكثر الهيئات تبنياً لحلول إنترنت الأشياء، عبر مشروع تطوير البنية التحتية، الذي يضمن ربط آلاف العدادات الذكية داخل الدولة، وتزويد العدادات المتصلة بشرائح ذكية لحفظ وتنظيم البيانات بشكل تلقائي. * تمكين القطاع المالي وقال العبدولي إن اتصالات تسهم في تعزيز استخدام تقنية البلوك تشين في القطاع المالي المحلي عبر سلسلة من الخطوات لتوفير حلول تتخطي تحديات استخدام التقنية منها تخفيض تكاليف المعاملات وتبسيط الإجراءات بين المؤسسات المختلفة مثل البنوك والجهات الحكومية والقطاع الخاص بنسبة 40 في المئة على مدى السنوات الخمس المقبلة، إلى جانب تعزيز استخدام البلوك تشين للتحويلات، أو ما يسمى بنقاط الولاء التجارية، ومن ثم تحويل نقاط الولاء لعملة رقمية مشفرة يُمكن استخدامها لإجراء المعاملات المالية الإلكترونية ومعاملات السوق الاعتيادية. وأكد أن المؤشرات التي حققتها الشركة منذ بداية العام تساند التوقعات بنمو واضح مقارنة بالعام الماضي، مشيراً إلى أن اتصالات حققت في النصف الأول من 2018 أرباحاً صافية مقدارها 4.3 مليار درهم بنسبة نمو ستة في المئة، كما رفعت اتصالات عدد مشتركيها حالياً إلى 144 مليون مشترك، موزعين على أسواق 16 دولة في الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا، ما يؤكد قدرة اتصالات على التنافس دولياً وتقديم خدمات ذات قيمة مضافة إلى العملاء. وحازت اتصالات أخيراً على جائزة «العلامة التجارية الأكثر قيمة» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من قبل وكالة «براند فايننس»، حيث رفعت قيمة علامتها 40 في المئة خلال عام واحد، لتصل إلى أكثر من 28 مليار درهم، لتصبح بذلك الأعلى قيمة في المنطقة. وأشار إلى أنها استفادت من تنافسية السوق المحلي، حيث قامت الشركة منذ عدة أعوام بتعديل الاستراتيجية التسويقية لجعل جملة الباقات والعروض أكثر ملائمة لاحتياجات ومتطلبات العملاء من خلال تقديم سلسلة من الباقات التنافسية التي تناسب جميع فئات المجتمع وتحقيق قيمة حقيقية مضافة لهم، لافتاً إلى أن التحول أسفر عن رفع مستوى الخدمات الشاملة ومكن الشركة من المحافظة على الحصة الأكبر من عدد مشتركي القطاع محلياً. * قطاع الأفراد أولوية أفاد العبدولي أن اتصالات تضع قطاع الأفراد على رأس أولوية خدماتها، حيث يستحوذ القطاع على الحصة الأكبر من عدد مشتركي الخدمات المقدمة من الشركة، وأطلقت اتصالات العام الجاري أكثر من 200 خدمة وعرض ترويجي متنوع لقطاع الأفراد، تعزيزاً للقيمة المضافة لعملائها وطرحاً لخدمات أكثر تلبية لتطلعاتهم. ولفت إلى أن اتصالات قامت وفق رؤية الإمارات لدعم قطاع المشاريع الناشئة بإطلاق محفظة خدمات رقمية تهدف لترشيد المصروفات ورفع مستوى الكفاءة التشغيلية للشركات الناشئة عبر توفير خدمات الحوسبة السحابية وتقديم الاستشارات الفنية وتوفير جميع عناصر الدعم التقني الرقمي، إضافة إلى إطلاق مركز خدمات الأعمال المتكامل. وتقوم اتصالات من خلال 12 شريكاً استراتيجياً بتوفير المقرات ومستلزمات العمل والرخص التجارية، وخدمات التأمين والتأشيرات والخدمات المصرفية إلى جانب الدعم التقني والخدمات الرقمية إلى جانب باقات الاتصالات المخصصة حصرياً للقطاع بأسعار تنافسية.